صراع الهبوط يدخل مراحل الحسم في إنكلترا

الجمعة 21 نيسان 2017

الصراع من أجل النجاة من شبح الهبوط يدخل مراحله الأخيرة في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم هذا الأسبوع.
ويلتقي ميدلسبره صاحب المركز الثاني من القاع بفارق 6 نقاط عن منطقة الأمان، مضيفه بورنموث الذي لم يضمن بعد البقاء بدوري الأضواء والشهرة.
ويلتقي سوانزي سيتي صاحب المركز الثالث من القاع مع ضيفه ستوك سيتي، واضعاً في اعتباره بأن الفوز سيبعده عن المراكز الثلاثة الأخيرة إذا لم يحصد هال سيتي صاحب المركز الرابع من القاع أي نقاط من مباراته أمام واتفورد السبت في الجولة 34.
الوقت ينفد، ولكن ميدلسبره يتوجه لملعب بورنموث مفعماً بالأداء الذي قدمه أمام أرسنال رغم الهزيمة 1-2، وقال جورج فريند مدافع ميدلسبره "أرسنال يقاتل من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا ولقد منحناهم الفوز حقاً".
وأضاف "نذهب إلى بورنموث بقدر كبير من الثقة، ولدينا مباراة مؤجلة".

ومن جانبه أوضح لاعب الوسط آدم كلايتون أن ميدلسبره يفتقد فقط إلى اللمسة الأخيرة.
وقال للموقع الرسمي للنادي "لم ينل منا أي فريق بمثل هذه الطريقة طوال الموسم، لقد كافحنا بكل قوتنا".
وأضاف "ولكن ربما هذه هي قصة الموسم إلى حد ما، نقدّم كل ما بوسعنا ولكننا نعجز عن حصد النقاط".
وأشار "نحتاج إلى تحقيق بعض الانتصارات، الثلاث نقاط تغيِّر كل شيء، سنواصل الكفاح حتى نستطيع تغيير الواقع، ما زلنا نثق في قدرتنا على قلب الأمور لصالحنا".
ويتقدَّم سوانزي بفارق 4 نقاط عن ميدلسبره، لكنه يبتعد بفارق نقطتين عن منطقة الأمان، ويدرك المدرب بول كليمنت أهمية المباراة أمام ستوك.
وقال كليمنت "وصلنا الآن إلى نقطة أؤكد من خلالها أنه لا بديل أمامنا سوى الفوز على ستوك".
وأضاف "اللاعبون يدركون أهمية المباراة التي تنتظرنا يوم السبت وضرورة تحقيق نتيجة إيجابية".
وفي الوقت الذي ينشغل فيه تشيلسي متصدر الدوري بمباراته مع الوصيف توتنهام، في الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الإنكليزي يوم السبت، فإن المنافسة ستكون قوية بين ليفربول ومانشستر يونايتد على إنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى.
ويلتقي ليفربول مع كريستال بالاس على ملعب أنفيلد، حيث استعاد الفريق جهود آدم لالانا بعد تعافيه من الإصابة.
ويحتل ليفربول المركز الثالث بفارق 6 نقاط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس، لكنه خاض مباراتين أكثر من يونايتد.
وقال الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول "علينا أن نواصل الانطلاق، هذا هو الشيء الوحيد الذي نفكر فيه".
وتابع "إذا وصل مانشستر يونايتد إلى المربع الذهبي للدوري الأوروبي، فإنه سيخوض مباراتين أكثر منا، إذا وصل لهذه المرحلة فإنه سيخوض العديد من المباريات خلال فترة وجيزة".
وأشار "ولكنا ليس لدينا تأثير في هذا الشأن، لن نواجههم مجددا وبالتالي علينا أن نقوم بمهمتنا على أكمل وجه". ويلتقي مانشستر يونايتد يوم الأحد، مضيفه بيرنلي، وفي اليوم ذاته يواجه ليفربول ضيفه كريستال بالاس.
ومن المرجَّح أن يدفع البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر بالقائد واين روني بعد تعافيه من الإصابة.
ويخرج إيفرتون صاحب المركز السابع لمواجهة مضيفه ويستهام يونايتد السبت.
ويلعب تشيلسي ضد توتنهام، ومانشستر سيتي أمام أرسنال في المربع الذهبي لكأس الاتحاد، وبالتالي لن تشارك هذه الفرق في جولة نهاية الأسبوع في الدوري.

إضافة تعليق