الرئيس عون من قطر يعد أنه سيصبح في لبنان مياه وكهرباء وطرقات

الأربعاء 11 كانون الثاني 2017

أكد رئيس الجمهورية ميشال عون انه سيتم العمل على وضع مخططات اقتصادية متكاملة وتطوّير جميع المشاريع الانمائية، وأضاف "جميع المؤشرات في بداية هذا العهد تدل على أن لبنان أخذ الطريق الصحيح واستعاد الثقة به".

كلام الرئيس عون جاء خلال حفل استقبال اقامه على شرفه السفير اللبناني لدى قطر حسن نجم، ودعا اليه ابناء الجالية اللبنانية، وذلك في قاعة "المجالس" في فندق شراتون - الدوحة، حيث قال "نعود اليكم اليوم وقلبنا مليء بالمحبة والامل بكم وبالدولة المضيفة. تعرفون ان الظروف التي مرت على لبنان كانت صعبة جدا، وبعد فراغ دام سنتين ونصف السنة في مقام رئاسة الجمهورية بسبب تداعيات الحروب في الشرق الاوسط، وبسبب الانقسام السياسي الحاد الذي وضع الامور في موقع صعب، تمكنا اخيرا من جمع كل اللبنانيين ضمن تفاهم وطني كبير لبناء لبنان والعودة به الى وجهه الصحيح. وتمكنا بالحكمة والمحبة، ان نجتمع ايضا على تأمين الطمأنينة للمواطنين اللبنانيين والاصدقاء الذين يحبون لبنان ويرغبون في زيارته مستقبلا، ولكم انتم بصورة خاصة الذين حرمتم تقريبا من العودة".
وتابع قائلاً: "ان تماسكنا مع بعض ادى الى حفظ الامن والاستقرار والبداية لحكم جديد، فكان انتخاب رئيس الجمهورية، وكان تأليف الحكومة وبداية سريعة في اخذ القرارات مع افضلية مطلقة لبناء لبنان. واليوم، نقوم بهذه الزيارات لتصفية الاوضاع التي حصلت بسبب الحروب العربية- العربية والانقسامات التي شهدها الشرق الاوسط، لنرمم العلاقات ونعيدها الى مسارها الصحيح بجو من الصفاء والمحبة والاحترام المتبادل".

وتابع قائلاً: "نأمل بانتظام التجارة والصناعة والاقتصاد، لأن من شأن هذه الامور اعادة الازدهار الى الاراضي اللبنانية. اما هدفنا اليوم فهو بناء دولة تحترم القوانين والاهداف الاساسية للبنان وهي ازدهاره وصناعته وتجارته وسياحته وتثمير الثروة الطبيعية، لذلك كانت بداية قراراتنا اصدار مرسوم يتيح للبنان التنقيب عن نفطه وغازه. نحن نعمل على وضع مخططات اقتصادية متكاملة ونطور جميع المشاريع الانمائية، وسيكون لنا هذه المرة وقريبا جدا، الكهرباء والماء وطرق المواصلات، وان شاء الله عندما تزورون لبنان في المرة المقبلة تشعرون بالتغيير الصحيح".


 

 

 

إضافة تعليق