الفايننشال تايمز: تركيا أقرب للدخول في أزمة اقتصادية كبرى

الأربعاء 11 كانون الثاني 2017

تناولت صحيفة الفايننشال تايمز في افتتاحيتها اليوم، أزمة الثقة في الليرة التركية والاقتصاد في البلاد بشكل عام.

وكتبت الصحيفة "إنَّ الارتفاع السريع في نسبة الفوائد وحده سيساهم في استقرار الليرة التركية"، مشيرةً إلى أن تركيا أقرب اليوم للدخول في أزمة اقتصادية كبرى، أكثر من أي وقت مضى، منذ استلام الحزب الحاكم مقاليد السلطة في البلاد منذ عام 2002.

وأردفت أنه "في الأشهر الثلاثة الماضية، خسرت الليرة التركية خمس قيمتها تقريباً مقابل الدولار الأميركي، إذ إن المستثمرين العالميين تراجعت ثقتهم بالاقتصاد التركي"، فيما أوضحت أن الليرة التركية تعرضت لأزمة ثقة في عامي 2011 و2014 بسبب عوامل خارجية منها أزمة اليورو، أما اليوم، فالقلق ناتج بسبب المشاكل الأمنية في تركيا وسياستها العنيفة.

وأضافت الفايننشال تايمز أن بعض هذا الضرر ناتج عن ظروف لا علاقة للحكومة التركية بها ولكن معظم الضرر يتعلق بسياسة الحكومة، بينما اختتمت مقالها لافتةً إلى أن تداعيات الأزمة السورية التي ساءت أكثر بسبب التدخلات التركية في الشبكات الجهادية وقرار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بالتضحية بإمكانية إبرام سلام مع الأكراد من أجل كسب الانتخابات، ساهما في زعزعة الاستقرار الاقتصادي في البلاد.

إضافة تعليق