لافروف: أعمال واشنطن وحلفائها ترمي إلى تغيير النظام في سوريا

الجمعة 21 نيسان 2017

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنّ أعمال الولايات المتحدة وحلفائها في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترمي إلى تغيير النظام في سوريا.

وأوضح لافروف أن رفض إرسال بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إدلب هو محاولة لإجهاض تنفيذ قرار مجلس الأمن في شأن سوريا، مضيفاً أن هذه الأعمال تثير القلق، وقال: "لا شك في أنّ أعمال الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين الذين عرقلوا إرسال الخبراء بغية تحديد الحقيقة في مكان حادثة استخدام مواد كيميائية تثير القلق، لأن وراء هذه الأعمال تقف محاولة بحث عن ذريعة لعدم تنفيذ قرار مجلس الأمن حول التسوية السياسية في سوريا، وذلك لتحويل أنظار المجتمع الدولي إلى خلق الشروط لتغيير النظام".  

وأعلن أن موسكو تعمل على ضم مزيد من فصائل المعارضة السورية إلى نظام وقف إطلاق النار في سوريا، مضيفاً أن روسيا وتركيا وإيران تعد آلية لمعاقبة مخالفي نظام الهدنة هناك.

وأكد لافروف أن روسيا تحث بنشاط على بدء العمل الخاص بإعداد دستور سوريا الجديد. 

إضافة تعليق