موجة غضب بسبب سيلفي التقطها شرطيان

الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017

أثارت صورة شرطيين من لونغ ايلاند جدلا واستنكارا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن ظهرا وهما يلتقطان صورة سيلفي خارج منزل يحترق في ضواحي يونيوندايل في نيويورك.

وأظهرت الصورة الشرطيين وهما يبتسمان ولم يتم الكشف عن اسميهما إلا أن الصورة أحدثت استنكارا عارما بين الجيران الذين وصفوا فعلهما بأنه "مثير للاشمئزاز"، حيث أن المنزل دُمر بالكامل بسبب الحريق يوم الخميس 5 كانون الثاني، إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وقال أحد الجيران "أنا لم أحب ذلك لأنه يظهر عدم القلق بشأن الناس في الحي .. أولئك الناس خسروا منزلهم  وأنتم تقومون بالتقاط صورة سيلفي".

بدوره قال مالك المنزل الذي احترق، وهو رقيب في شرطة نيويورك، إنه لا يعتقد أن التقاط الشرطيين لصورة سيلفي أمر خاطئ.

إضافة تعليق