آلة أسترالية تشعل حماس جمهور كأس آسيا

الخميس 10 كانون الثاني 2019

شهدت بطولة كأس آسيا لكرة القدم لعام 2019 توافقاً كبيراً بين مختلف الجنسيات والثقافات، حيث أن إيجاد الطريق إلى قلوب الآلاف من المشجعين في الإمارات يكون من خلال منطقتي المشجعين الرسميتين في الأماكن العامة على هامش البطولة، في أبو ظبي والعين.

ومن نماذج الشراكات غير التقليدية هنالك مصطفى وميض الياسري، وهو مواطن عراقي يتقن العزف على آلة ديدجيريدو، وهي آلة موسيقية تراثية أسترالية، مما لفت إليه الانتباه على كورنيش البحر في أبو ظبي.

ووفقا للموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإن الياسري الذي يشتهر باسم "فلاش"، قضى السنوات القليلة الماضية في الإمارات.

وقال الياسري: "سمعت صوت هذه الآلة عندما كنت طفلاً، وكنت مفتوناً دائماً بهذا الصوت. لم أكن أعلم أبدا ماذا يكون. لم أتمكن من اكتشاف ذلك إلا في عام 2008 أو 2009، وذلك عندما اكتشفت أنه صوت آلة موسيقية تسمى (ديدجيريدو)".

وأوضح: "يعتقد الناس أن هذه الآلة لها نغمة واحدة فقط، لكنها مثل أي آلة موسيقية أخرى وهي مشابهة للجيتار، أو الطبل، ويمكنني أن أعزف كل ما أريده مع أي نوع من الموسيقى".

ومثلها مثل كرة القدم، يرى الياسري موسيقاه كقوة مُوحدة، يسافر عبر القارة لمشاركة شغفه بهذه الآلة الموسيقية الفريدة.

وتابع:" إنني أعتزم أن أصل إلى مستوى جديد خاصة في دولة الإمارات، حيث لم يشاهد الكثير من الناس هذه الآلة أو سمعوا بها. وهدفي هو تقليد صوت الطبيعة".

يتواجد الياسري في حديقة الطوية في العين ومنطقة البحر على الكورنيش في أبو ظبي، حيث سينضم الياسري إلى أكثر من 50 عملاً فنياً و24 فناناً وفرقاً موسيقية لتقديم العروض الترفيهية الحيّة في منطقتي المشجعين، والتي ستشهد أيضاً وجود الألعاب المطاطية للأطفال وشاحنات الطعام المتحركة، والملاعب المُصغرة والألعاب المليئة بالمرح لجميع أفراد العائلة بما في ذلك أجواء كرة القدم، وغير ذلك الكثير.

وستكون المنطقتان مفتوحتين يومياً من الساعة الواحدة مساءً وحتى منتصف الليل، وقد تم تصميم هذه المناطق لتكون بمثابة نقطة التقاء غير رسمية للمشجعين لمشاهدة منافسات البطولة القارية، مع الحفاظ على الثقافة الفريدة والضيافة الدافئة لدولة الإمارات.

إضافة تعليق