الإتحاد الدولي للدراجات يعترف بنظيره العربي

الجمعة 13 تموز 2018

أعلن الإتحاد العربي للدراجات الهوائية برئاسة الشيخ فيصل بن حميد القاسمي عن قرار الإتحاد الدولي للعبة الإعتراف الرسمي بالإتحاد وإدراج البطولة العربية في أجندته الدولية. جاء الإعلان الرسمي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الإتحاد العربي للعبة في الإمارات العربية المتحدة بحضور الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الإتحاد العربي، ونائبه الدكتور محمد وجيه عزام، وعيسى هلال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وعمر عبد الرحمن ممثل الهيئة العامة للرياضة، والمستشار إسماعيل الحوسني أمين عام الإتحاد، وجمال الفاعوري رئيس الإتحاد الأردني للدراجات، عضو الإتحاد العربي، وفاتشيه زادوريان رئيس الإتحاد اللبناني للدراجات، عضو الإتحاد العربي، وسالم الشحي أمين صندوق الإتحاد العربي.

وأكد القاسمي في بداية المؤتمر، أن هذه الخطوة تمثل نقلة عالمية للدراجين العرب، وقال: "سعينا طوال السنوات الماضية إلى الوصول للإعتراف الدولي منذ تأسيس الإتحاد العربي عام 1975، ونحن سعداء بهذا القرار لما له من تأثير كبير على الدراجين العربي وأيضاً له تأثير إيجابي على كل عناصر اللعبة، خصوصاً أن القرار يتضمن حصول الدراجين العرب على نقاط من خلال مشاركتهم في البطولات العربية تساعدهم في التأهل للبطولات العالمية والأولمبياد".

وأشار إلى أن الإتحاد العربي خلال فترة العمل منذ عام 2001 تقدم مرات عدة بطلب للإتحاد الدولي من أجل الإعتراف بالبطولات العربية ولكن المحاولات لم تتوقف، إلى أن نجحنا في الحصول على موافقة الإتحاد الدولي، وهو ما سيكون له الكثير من المكاسب الفنية والإدارية والتسويقية.

وأوضح أن العشرة الأوائل في ترتيب البطولات العربية سيحصلون على نقاط دولية، في كل مسابقة مثل سباقات الطريق والمضمار والدراجة الجبلية، وقال عزام "المراسلات لم تتوقف مع الإتحاد الدولي طوال السنوات الماضية، ما دفع الإتحاد العربي لتشكيل لجنة العلاقات الخارجية الدولية، وخلال زيارة الفرنسي ديفيد لابارتيان رئيس الإتحاد الدولي للقاهرة في نيسان الماضي تم عرض الموضوع من جديد ووعد رئيس الإتحاد الدولي بالإعتراف العربي، وخلال اجتماع المكتب التنفيذي للإتحاد الدولي الذي قد في فرنسا في حزيران الفائت طلبنا منهم تنفيذ وعدهم، خصوصاً أن الإتحاد العربي الوحيد الذي يضم 22 دولة من قارتين، وبالفعل استفادت 5 اتحادات إقليمية على مستوى العالم من القرار.

وأشاد عزام بالجهود التي قام بها محمد الماحي رئيس الإتحاد المغربي للدراجات، عضو الإتحاد الدولي، من أجل إعلان القرار، وقال "الإتحاد العربي لديه الآن 9 بطولات في أجندته السنوية، وسوف تستضيف مصر البطولة العربية للدراجة الجبلية والتي انطلقت نسختها الأولى في تونس، ويكفينا فخراً أن بطولات الإتحاد العربي لم تتأثر خلال السنوات الماضية، رغم الظروف التي مرت بها عدد من الدول العربية، ولم يتم إلغاء أي بطولة".

وكشف عزام أن الإتحاد العربي يخطط لإنشاء جامعة الدراجة الدولية والتي يستفيد منها اللاعبون والمدربون والحكام والكوادر التنظيمية، منوِّهاً إلى أن جميع البطولات العربية سيتواجد فيها الحكم العام من الإتحاد الدولي، وسنحرص على أن تكون هناك دورة للحكام قبل كل بطولة من أجل الإستفادة من تواجد الحكم الدولي العام.

وأشار فاتشيه زادوريان، عضو اللجنة الأولمبية اللبنانية وعضو الإتحاد العربي، إلى أن الدراجة العربية مقبلة على الأولمبياد الصيفي في طوكيو 2020. ومن المؤكد أن النقاط التي يحصل عليها اللاعبون العرب ستكون في صالحهم للتأهل للأولمبياد، وهو ما يجعلنا نطمح في أن يكون عدد الدراجين العرب في طوكيو 2020 أكبر من أي دورة أولمبية أخرى، وهو ما ينطبق على كل البطولات العالمية والقارية التي تحتاج إلى تأهيل، وبالتالي سيكون الباب مفتوحاً أمام الدراجة العربية للمشاركة في البطولات، موضحاً أن الإتحاد العربي سيدشن بطولة جديدة لذوي الإحتياجات الخاصة 2019، وهي "الباراسيكل".

إضافة تعليق