خروج جرحى ليل من المستشفى

الاثنين 02 تشرين الأول 2017

أعلن نادي ليل الفرنسي أن جميع أنصاره، الذين نقلوا للمستشفى إثر إصابتهم جراء انهيار حاجز داخل أحد المدرجات خلال المباراة ضد أميان السبت، خرجوا بعد الحصول على إذن من الأطباء.
وقال نادي ليل عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر": "أخبار جيدة، جميع جماهير ليل الذين عانوا من إصابات خلال المباراة خرجوا من المستشفى، قلوبنا معهم".
وبذلك، قد تأكد أن المصابين الـ 29، ضحايا الحادث، لا يعانون من إصابات خطيرة.
وألغيت مباراة ليل أمام مضيفه اميان يوم السبت الماضي بعد تدافع العديد من أنصار الفريق الزائر داخل أحد المدرجات، ما تسبب في انهيار أحد الحواجز وسقوط العشرات إلى داخل الملعب.
وانهار الحاجز في الدقيقة 17 من زمن المباراة حيث كان يحتفل المشجعون الزائرون بهدف فريقهم ليل في ستاد دو لا ليكورن.
وسقط العشرات من مشجعي فريق ليل من مسافة حوالى متر ونصف متر على أرض الملعب.
وكان معظم المصابين من الشباب وتم إخلاء الملعب بعد إلغاء المباراة.
وتبدأ لجنة الإنضباط في الإتحاد الفرنسي إجراءات التحقيق يوم الخميس المقبل، كما ستتعاون الرابطة مع ممثلي الإدعاء في التحقيقات الجنائية التي تجرى بهذا الشأن.
وألقى المدير العام لنادي ليل، مارك انجلا، باللوم على شروط الأمان بمدرجات ملعب أميان، وقال: جماهيرنا كانت هي ضحايا الأحداث التي وقعت الليلة".
فيما أكد بيرنارد غوانين رئيس نادي اميان، أن الجماهير الزائرة هي المسؤولة عن الحادث.
وقال: "الشرطة أخبرتنا أن هناك المئات من رابطة الجماهير أولتراس الغاضبة في مدرج جمهور الفريق الزائر، لقد تصرفوا بطريقة فوضوية واندفع خمسمائة فرد منهم إلى هذا الحاجز الذي كان في وضع جيد للغاية".

إضافة تعليق