سبورتينغ لشبونة يطالب بتعويض خرافي من أتلتيكو مدريد

الخميس 10 كانون الثاني 2019

رفض سبورتينغ لشبونة البرتغالي، التفاوض مع أتلتيكو مدريد، حول اللاعب البرتغالي جيلسون مارتينز، وطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بأن يتم تعويضه من قبل الروخيبلانكوس بنحو 105 ملايين يورو.
ووفقًا لمصادر على علم بعملية التفاوض، فقد رفض فيديريكو فارانداس رئيس سبورتينغ لشبونة، الـ15 مليون يورو التي عرضها النادي الإسباني.
وقرر جيلسون، الجناح الأيمن، 23 عاماً، الذي نشأ في النادي البرتغالي، إلغاء تعاقده مع ناديه، كما فعل لاعبون آخرون، بداعي أن له الحق في ذلك، بعد الأزمة المؤسسية القوية التي ضربت سبورتينغ في نهاية الموسم الماضي، عندما تولى برونو دي كارفاليو رئاسة النادي.
وبهذه الطريقة، تعاقد الأتليتي بشكل رسمي مع اللاعب البرتغالي الدولي، لمدة 5 سنوات المقبلة، وأكد أنه ضمه كلاعب حر.
وأقام النادي البرتغالي دعويين، واحدة تنظر أمام محكمة التحكيم الرياضي في البرتغال، والأخري أمام الفيفا، ضد النادي الإسباني واللاعب، بصفتيهما.
ويطالب سبورتينغ بتعويض عن إنهاء اللاعب تعاقده، يقدر بنحو 100 مليون يورو، بالإضافة إلى خمسة ملايين أخرى، تقريباً، مقابل رواتب اللاعب.
وفي البرتغال، هناك بند يسمى بـ"فترة الحماية"، أي الوقت الذي لا يمكن للاعب إلغاء التعاقد فيه، وفي حال مارتينز كان يتبقى له عامان لكي يتمكن من إلغاء تعاقده.

إضافة تعليق