عقوبات بحق باستيا بسبب عنصرية جماهيره ضد بالوتيلي

السبت 25 شباط 2017

قررت لجنة الانضباط في الدوري الفرنسي لكرة القدم فرض عقوبة على نادي باستيا بإرغامه على إغلاق جزء من ملعبه لثلاث مباريات بعد أن وجه بعض مشجعيه إهانة عنصرية لماريو بالوتيلي مهاجم نيس في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 الشهر الماضي.
كما عوقب باستيا بحسم نقطة من رصيده مع إيقاف التنفيذ وهو ما يعني أنه لا يزال في المركز ما قبل الأخير برصيد 23 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على لوريان متذيل الترتيب.
وجاء ضمن أسباب قرار الاغلاق الذي نشر بموقع رابطة الدوري الفرنسي "توجيه هتافات عنصرية إلى ماريو بالوتيلي واستخدام ألعاب نارية ووجود جماهير على حافة الملعب."
وأوقف باستيا بالفعل مشجعا رصدته الكاميرات وهو يقلد أصوات قردة باتجاه بالوتيلي.
وعوقب بالوتيلي بالإيقاف مباراة واحدة عقب طرده في فوز نيس 1-0 على لوريان السبت الماضي بعد مشادة مع الحكم.
وسيغيب المهاجم الايطالي البالغ عمره 26 عاما عن مواجهة فريقه ضد مونبلييه، وقالت الرابطة إن أي سوء سلوك يصدر عن اللاعب لاحقا سيعرضه لعقوبة أكبر.

إضافة تعليق