أنطونيو بانديراس يلعب دور بيكاسو في مسلسل جديد

الأربعاء 11 نيسان 2018

انتهى الممثل العالمي أنطونيو بانديراس من آخر أيام التصوير في العاصمة المجرية بودابست لمسلسل Genius: Picasso أو "العبقري: بيكاسو"، الذي يؤدي فيه دور الفنان الإسباني. إذ صوَّر اليوم مشهد موت بيكاسو في العام 1973 داخل فيلته المعروفة باسم نوتردام دي في، إذ بُني بيتٌ شبيه بها في إحدى ضواحي العاصمة المجرية.

 

لكي يصبح شبيهاً ببيكاسو، قام بتبييض وجهه وحلق شعر رأسه وحاجبيه.

 

وعن تشابه بانديراس ببيكاسو، قال بانديراس وفقاً لما نشرته صحيفة "الغارديان": "حين بدأت أرى لوحاته، كان الشيء الذي سحرني حينها، عندما كنت صغيراً في السابعة أو الثامنة من عمري، هو نفس الشيء الذي يسحرني الآن: البراعة التي يبرزها في الأساليب المختلفة. يوجد رسامون بارعون كُثُر مثل هنري ماتيس، وجورج براك، وخوان غريس، لكن لا أحد منهم يملك القدرة على الخوض في الأساليب المختلفة والخروج منها كلها بنجاح".

 

ويتشابه بانديراس وبيكاسو في هذا الصدد. إذ بدأ بانديراس في المسرح بمدينة ملقا بعد إصابة أنهت آماله في احتراف كرة القدم، ثم انتقل إلى العاصمة الإسبانية مدريد وشاهده في الشارع المخرج بيدرو ألمودوبار. قبل أن يعمل الثنائي معاً في خمسة أفلام. رسَّخت الأفلام الخمسة مكانة ألمودوبار باعتباره أبرز صانع أفلام إسباني مرموق على المستوى الدولي، ووضعت بانديراس تحت أنظار هوليود.

يصف بانديراس بيكاسو بأنَّه "مثله الأعلى"، ومصدر إلهام له، وشخصٌ اعتبر بانديراس مجرد وجوده علامةً على المقاومة في بلدٍ كان خاضعاً لحكم ديكتاتورٍ فاشي حين كان بانديراس طفلاً.

 

ويقول: "وُلِدت في مدينة فرانكو بإسبانيا، لم يكن لدينا أبطالٌ دوليون في إسبانيا، ليس في ملقا على وجه التحديد. لكنَّ إخفاء بيكاسو كان أمراً صعباً على النظام الحاكم. صحيحٌ أنهم استطاعوا إخفاء حقيقة انتمائه إلى الحزب الشيوعي، لكنَّهم عجزوا عن إخفاء هذا النجم المضيء المشع بقوة".

إضافة تعليق