فهرية إفجان تكشف كذب زوجها بوراك أوزجفيت بصورة غير مقصودة

الأحد 04 آذار 2018

أحرجت النجمة التركية فهرية إفجان زوجها بوراك أوزجفيت وجعلته يبدو كاذباً في عيون الصحفيين والجمهور بعد أن نشرت صورة عبر انستغرام وتَّرت العلاقات بينهما كثيراً وتسببت في شجار محتدم بينهما.

 

وكان بوراك أوزجفيت قد توجَّهَ إلى حفل مجلة GQ التركية بمفرده رغم أنه قد تم تكريمه بالحفل، وعندما سأله الصحفيون عن سر تغيب زوجته، قال إنها تخلد للراحة لأنها تمر بوعكة صحية.

غير أنه في نفس توقيت الحفل، نشرت فهرية إفجان صورة عبر حسابها على انستغرام تكشف فيها عن مشاهدتها التلفزيون واستمتاعها بالجلوس في منزلها بدلاً من أن تخلد للفراش، ما كشف عدم مرضها كما ادعى زوجها.

وبعد أن أشار بعض الصحف للأمر، كشفت مواقع تركية أن فهرية قد حذفت الصورة فوراً بعد أن تشاجر زوجها معها لأنها أظهرته كاذباً، كما ذكر موقع "Gecce" التركي أن فهرية وبوراك يعانيان من المشكلات والمشاجرات منذ أسابيع طويلة، وهو ما يفسر امتناعهما عن الظهور معاً في أي حدث فني أو ترويجي خلال الفترة الماضية.

 

وقد فسر البعض وجود خلافات بين بوراك وزوجته بسبب ضغط والدته عليها لإقناعها بالحمل خلال الفترة المقبلة، على الرغم من أن فهرية كانت تريد التركيز أولاً في بعض المشروعات الفنية، ولكن إصرار حماتها جعلها تعتذر عن الكثير من الإرتباطات.

الغريب أنه فور انتشار أخبار المشاجرة بين بوراك وزوجته فهرية، سارع الثنائي بالخروج معاً لتناول الطعام في أحد المطاعم لتلتقطهما عدسات مصوري البابارتزي كالعادة، ليخبرا الصحفيين أنهما كانا في اجتماع عمل، وأكدا صدمتهما من أخبار المشاجرات والخلافات، وشددا على أن علاقتهما رائعة.

كما نفى بوراك أوزجفيت تماماً خبر مقاطعته لصديقه المغني مراد بوز بسبب تقاعس الأخير عن المشاركة في اللقاءات الدعائية لفيلمهما "أخي"، حيث قال بوراك: "لا يوجد شيء كهذا.. نحن قمنا بفيلم وما زلنا صديقين".

إضافة تعليق