المباراة التي جمعت بين هارينغي بورو ويوفيل تاون، في إطار الدور الرابع التمهيدي لكأس الاتحاد الإنجليزي، انتهت في الدقيقة الرابعة والستين.

وقال لاعبو الفريق إن الحارس كاميروني الأصل فاليري دوغلاس، تعرض لـ”إساءات عنصرية”، وألقيت عليه بعض الأشياء حين كان يستعد للتصدي لركلة جزاء، عندما كان يوفيل تاون متقدما بهدف دون مقابل.

وفيما أكد الحارس في تصريح صحفي أنه تعرض فعلا لاعتداء عنصري، بما في ذلك “البصق”، فيما أشادت تقارير صحفية بسلوك دوغلاس الذي حظي بتعاطف كبير.

وغرد النادي الإنجليزي على موقع “تويتر” قائلا: “لقد تركنا المباراة عقب الاعتداء العنصري”، مضيفا: “لا بد من القول إن 99 بالمئة من مشجعي يوفيل غير راضين أيضا عما حصل”.