كان الزوجان قد أعلنا في كانون الثاني الفائت أنهما سيتخليان عن مهامهما الملكية، وقالت تقارير إعلامية إنَّ المقام استقر بهما اخيراً في لوس أنجلوس.

وكتب ترامب على “تويتر”: “الآن غادرا كندا إلى الولايات المتحدة لكن، الولايات المتحدة لن تدفع تكلفة توفير الحماية الأمنية لهما. عليهما أن يدفعا!”.

وقالت متحدثة باسم الزوجين في بيان صدر في وقت لاحق “دوق ودوقة ساسكس ليس لديهما أية خطط لمطالبة الإدارة الأميركية بموارد أمنية. تم إجراء ترتيبات أمنية بتمويل خاص”.