الغاز المصري مؤجل.. “مصر لم تتجاوب”

السبت ١٥ كانون الثاني ٢٠٢٢

الغاز المصري مؤجل.. “مصر لم تتجاوب”

أبلغ وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب منسق مجلس الأمن القومي الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بريت ماكغورك، «أن مصر لم تتجاوب بعد تلقيها رسالة التطمين الصادرة عن وزارة الخزانة حرصاً منها على عدم المخاطرة بخسارة دورها كمحور لتصدير الغاز (hub)»، وأن «ثمة تخوفاً مصرياً من أي عقوبات أميركية تؤدي إلى شلل هذا القطاع الحيوي لاقتصادها. لذلك، تريد ضمانة أميركية أكيدة تتخطى رسالة الطمأنة»، لافتاً إلى أن المصريين «مستعدون لوجستياً لتمرير الغاز وإيصاله فوراً، والأمر نفسه من جهة الأردن». إلا أن ماكغورك أصرّ إلى إعادة التذكير برسائل التطمين) التي أرسلتها الخزانة الأميركية إلى كل من مصر والأردن، مشيراً إلى أن هوكشتين سيتواصل قريباً مع رئيس مجلس الوزراء المصري ومؤكداً أن إدارته أبلغت البنك الدولي بدعمها لاتفاق استقدام الطاقة واعتباره استراتيجياً. وهو لا يرى أي عقوبات مستقبلية قد تفرض على أي من هذه الدول.

غير أن زيارة شيّا لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أمس، أظهرت أن الولايات المتحدة لا تزال بحاجة إلى استيضاحات من الدولة اللبنانية ومؤسسة كهرباء لبنان لم تحصل عليها بعد. وعلمت صحيفة «الأخبار» أن الكتاب الذي سلمته شيا إلى ميقاتي لم يتضمن موافقة أميركية على منح لبنان استثناء من مفاعيل «قانون قيصر»، بل طُلب إلى لبنان، أو بالأحرى مؤسسة كهرباء لبنان، الإجابة عن أسئلة توضيحية تعنى بكل تفاصيل الاتفاقية من أسماء الشركات التي سيتم التعاون معها إلى عقود الصيانة إلى كل تفصيل يتعلق بعملية وصول الغاز إلى لبنان. وعلى ضوء هذه المعلومات، ستبني الإدارة الأميركية موقفها حول منح لبنان موافقة واضحة في هذا الصدد.

في السياق نفسه، قالت مصادر وزارة الطاقة إن «رسائل التطمين التي أرسلها الأميركيون إلى مصر ليست كافية للسلطات المصرية التي تسعى للتأكد بشكل تام من كل ما يتعلق بهذه العملية التي يتطلب إنجازها مراحل مختلفة». ولفتت إلى أن السلطات المصرية «تلقّت رسالة تطمين، لكن الاتفاق النهائي فيه كثير من التفاصيل يفترض تحديدها، وأن يعرض الأمر على الأميركيين لمنح الجانب المصري التطمينات أو الاستثناءات التي يطلبها لمباشرة العمل». وحالياً، يعمل وزير الطاقة وليد فياض على إنجاز الاتفاق النهائي الذي يتطلب البتّ بأمور أساسية من ضمنها طبيعة الاتفاق بين لبنان ومصر عبر سوريا. إذ إن الغاز المصري سيأتي إلى سوريا، ومن نقطة مختلفة من سوريا سيتم ضخّ غاز سوري بديل إلى لبنان، ما يثير تساؤلاً أساسياً: هل يشتري لبنان الغاز من سوريا أم من مصر؟ ومن المسؤول عن وصول الكميات إلى لبنان؟ هذه الأسئلة وغيرها جرى حسمها في الأيام الأخيرة بأن تكون المسؤولية بين مصر ولبنان مباشرة، فيما يتم العمل على إنهاء بعض النقاط العالقة في الاتفاق الذي يضم أيضاً طرفاً إضافياً هو البنك الدولي الذي سيموّل كلفة شراء الغاز. على أن يعرض الاتفاق النهائي على الولايات المتحدة للاستحصال على استثناء نهائي من عقوبات قيصر تخص الجانب المصري تحديداً.
وبحسب مصادر وزارية لبنانية، فإن أي تقدم نحو توقيع اتفاق بالأحرف الأولى على اتفاق مع مصر، تزوّد بموجبه لبنان بـ650 مليون مكعب من الغاز سنوياً لمدة 18 عاماً بتمويل من البنك الدولي في العامين الأولين، مرهون بشرطين:

الأول، أن يتفق لبنان مع مصر على شراء كمية من الغاز تضمن القاهرة وصولها إلى لبنان، ولا أن تترك أمر التبادل مع الغاز السوري لمفاوضات لبنانية – سورية. وهي عملية تفرض على الجانب المصري عقد اتفاقية واضحة مع السوريين لضمان الكمية والنوعية وآلية إيصال الغاز إلى النقطة اللبنانية المحددة في دير عمار في الشمال.

الثاني، أن يباشر لبنان استعداداته لتلبية شروط البنك الدولي الذي يفترض به توفير التمويل لهذه العملية، ولصفقة شراء الكهرباء الأردنية عبر سوريا.

ويبدو واضحاً أن لدى البنك الدولي شروطاً أساسها إقرار الحكومة اللبنانية خطوات عدة في قطاع الطاقة والكهرباء ورفع سعر التعرفة لضمان تسديد لبنان الديون المتوجبة عليه ولو لاحقاً.

شارك الخبر

مباشر مباشر

07:02 am

عوكر تفتتح “حملتها” الانتخابية من عكار

06:57 am

جريحان في حادثي سير خلال 24 ساعة

06:52 am

إليكم الطرقات الجبلية المقطوعة حالياً

06:47 am

جنبلاط يطوي مرحلة الحريري.. ويلتحق بمعراب!

06:38 am

أسرار الصحف الصادرة اليوم

06:36 am

عناوين الصحف الصادرة اليوم

11:21 pm

عطالله: وليد بك بكفي

11:09 pm

اللواء خير زار منطقة التعاونيات في الغازية معاينا مكان الانهيار

10:40 pm

مجلس تنسيق المتقاعدين في القطاع العام دعا إلى الاعتصام غدا استنكارا لما يحمله مشروع الموازنة

10:17 pm

باسيل: لم نجد من يقف معنا

10:13 pm

قــوى الأمــن الداخلـي عممت صورة قاصر مفقودة

09:37 pm

الصحة العالمية تعلق على اكتشاف فيروس “NeoCoV” الجديد

09:10 pm

البيت الأبيض: ما زلنا ننصح المواطنين الأميركيين بمغادرة أوكرانيا

08:43 pm

انقاذ مواطنين وسحب سياراتهم الرباعية الدفع عند نفطة المصنع الحدودية

08:30 pm

وزير الداخلية عرض مع رئيس بعثة الهلال الأحمر القطري شؤونا صحية

08:12 pm

رونالدو يهنئ صديقته جورجينا بعيد ميلادها الـ28 بطريقة خاصة على برج خليفة

07:51 pm

الكتل الهوائية الباردة مستمرة حتى نهاية الاسبوع منذ 33 دقيقة

07:31 pm

الجيش اللبناني: قلوبنا دفيانة بمحبة شعبنا

07:11 pm

مصرف لبنان: حجم التداول على “SAYRAFA” بلغ اليوم 50 مليون دولار بمعدل 22230 ليرة

06:53 pm

ارتفاع قياسي.. 9199 إصابة جديدة بفيروس كورونا و16 حالة وفاة!

06:48 pm

انهيار صخري قطع طريق عزقي عيون السمك في الضنية

06:24 pm

سرقة محولين بقوة 250 فولت وكابلات المخارج على عمود الكهرباء التابع لمنطقة حلبا

05:49 pm

مولوي طلب الى محافظي الجنوب والنبطية عقد اجتماع مجلس أمن فرعي لاتخاذ اجراءات تمنع التعدي على اليونيفيل

05:39 pm

الوكالة الوطنية: سقوط مبنى قديم غير مسكون في ساحة كنيسة السيدة في بشري بسب كمية الثلوج

05:17 pm

بالفيديو: مكتب وزير الطاقة يوضح

05:02 pm

مولوي بعد لقاء الرئيس عون: سننجح

04:24 pm

حميه التقى رئيس القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية

04:01 pm

لبنان يسقط أمام كوريا الجنوبية بنتيجة 1:0 ضمن تصفيات كأس العالم لكرة القدم

03:50 pm

“الريجي” تبدأ في 10 شباط تسلم محاصيل تبغ البقاع

03:38 pm

الرئيس عون استقبل مولوي

03:33 pm

تعميم لوزير التربية الى جميع المؤسسات الخاصة للتعليم العالي حول الايداع الالكتروني بصورة فورية

03:25 pm

مجلس الوزراء.. الموازنة العامة ستستكمل غدا والاسبوع المقبل

03:05 pm

المرصد القانوني يحذر قضاة ونقابات والقطاع المصرفي

02:53 pm

سرقة 4 مخارج محطات كهرباء في الرميلة وخط توتر متوسط يغذي دلهون وكترمايا

02:37 pm

وزير الداخلية: “مخدرات مموهة في صناديق عصير”!

02:17 pm

كيم كاردشيان تسبب ضررا للنساء

02:14 pm

يوسف الخال لمنى زكي: التمثيل لمن يجرؤ فقط

02:13 pm

بعد الحملة الاعلامية ضدها.. منى زكي في أوّل تعليق لها

02:07 pm

الرئيس عون تابع تطور العاصفة الثلجية وأضرار على المواطنين

02:02 pm

التيار الوطني الحر في سوريا: التشديد على وحدة الموقف في وجه التحديات المشتركة