هذه شروط تركيب العدادات...فاحذروا الابتزاز!

الأحد 11 تشرين الثاني 2018

خاص- ادمون ساسين

قبل أيام أكّد بعض أصحاب المولدات المؤكد والذي يتجلّى بقدرتهم على التحكم باللبنانيين من خلال قطع الكهرباء كوسيلة من وسائل الضغط والممانعة تجاه قرار وزارة الاقتصاد بالتعاون مع وزارات الطاقة والداخلية والعدل ضرورة تركيب العداد والالتزام بالتسعيرة.

هذا الابتزاز الذي تمّت مواجهته من خلال تنظيم محاضر واستدعاء عدد منهم إلى القضاء لتوقيع تعهد بعدم قطع الكهرباء مجدداً، ليست الوسيلة الوحيدة التي مارسها أصحاب المولدات على المواطن لعدم تطبيق قرار تركيب العداد.

من يعود الى الوراء قليلاً وبالتحديد الى الفترة التي كان أصحاب المولدات يواجهون المهلة التي أعطتها وزارة الاقتصاد لهم والتي كانت تنتهي في الأول من تشرين الأول لتركيب العدادات، كان بعض هؤلاء يزعمون أن هذا القرار مجحف في حقهم وأنهم سيخسرون مالياً لأن التسعيرة متدنية وأن هناك عوائق تقنية لتركيب العدادت وأنهم غير قادرين على تحمل أعباء دفع تكاليف، كما طالبوا يومها بتأمين مالي مسبق خوفاً من تهرب الزبائن من الدفع. لكن القرارات التي اتخذتها وزارتا الاقتصاد والطاقة لجهة رفع التسعيرة ووضع شروط لأخذ تأمين مسبق وتنظيم قضية شراء العدادات لمعالجة هواجس أصحاب المولدات كشفت بدورها أن بعض أصحاب المولدات وفي مناطق عدة لا يرغبون أصلاً بتركيب العدادات ويختلقون الذرائع للتهرب من قرارات الوزارة.

ففي مناطق لبنانية عدة يقوم أصحاب المولدات بعمليات ابتزاز حتى لا يركب العدادات. فهم يطلبون من المواطنين مبالغ كبيرة جداً لتركيب عداد مع التمديدات ويطلبون أيضاً رسم تأمين مالي كبير من جميع زبائنهم. الهدف من ذلك دفع المواطن الى الطلب من صاحب المولد عدم تركيب العداد نتيجة المبالغ المالية الكبيرة غير المشروعة التي يطلبها وبالتالي دفعهم الى توقيع ورقة يؤكدون فيها أنهم لا يريدون العدادات فيحمي صاحب المولد نفسه من محاضر ضبط وزارة الاقتصاد. وفي مناطق أخرى يهدد صاحب المولد الزبائن بقطع الكهرباء عنهم في حال طالبوا بتركيب العدادات.

لكن وحتى يعلم المواطن كامل حقوقه في هذا المجال وحتى لا يخضع للابتزاز من أصحاب المولدات أصدرت وزارة الاقتصاد منذ مدة سلسلة قرارات في هذا الاطار .

فوفق هذه القرارات توفّر وزارة الاقتصاد والتجارة من 30 الى 60% من الفاتورة الشهرية المقطوعة على كل مواطن، بما يعادل 500 مليون دولار على مستوى كل لبنان.

الوزارة شددت على الزامية تركيب العداد وحذرت المواطنين من الرضوخ لأي ابتزاز أو تهويل من بعض أصحاب المولدات لإرغامهم على التنازل عن حقهم، فوزارة الطاقة وبدءاً من الشهر المقبل ستصدر فقط تسعيرة الكيلوواط للعدادات، فيصبح من الصعب حماية أي مواطن لم يلتزم بتركيب العداد، من أي تلاعب بالتعرفة.

من هنا، فان المواطن يجب أن يعرف حقوقه ويعرف أن كلفة التمديدات ممنوع أن تتعدى الـ 50000 ل.ل على أن يقدم صاحب المولد فاتورة رسمية في هذا المجال، أما كلفة العداد وتركيبه فيتحملها صاحب المولد كاملة على الا تتعدى الـ 35.000 ل.ل. وممكن للمواطن أن يدفع ثمنه لكن هذا المبلغ يقتطع من الفاتورة على مدى سنة كاملة.

بالنسبة للتأمين المسبق فهو غير الزامي ولكن يحق لصاحب المولد ان يأخذ من المشترك الذي لم يمض على اشتراكه معه سنتان، تأميناً قدره 100000 ل.ل. للـ 5 امبير يضاف اليها 75.000 ل.ل. عن كل 5 امبير اضافية. علماً أنه في حال الزبون الجديد يمكن الاتفاق على عدم دفع هذا الرسم.

مخالفة هذه القرارات تفترض من المواطن التبليغ عنها على الرقم 1739 حتى تتدخل الوزارة وتعالج القضية.

إضافة تعليق