"شوفير المدام" يستفز المواطنين!

الأربعاء 11 تموز 2018

إنتشر خلال الساعات القليلة الماضية عبر مواقع التواصل ال\إجتماعي، مقطع فيديو يُظهر عنصراً في قوى الأمن الداخلي يحمل كيساً ويتبع سيدة في أسواق بيروت وما إن تصل لتدخل أحد المتاجر حتى يقوم بفتح الباب لها.

 

الفيديو استفز الناشطين ودفعهم إلى مشاركته عبر صفحاتهم، معلقين عليه بكلمات تعبِّر عن إستيائهم وغضبهم الكبيرَين حيال المشهد، مؤكدين من جهة، أنهم كمواطنين ليسوا مضطرين إلى دفع الضرائب والرسوم التي تشكل أساس رواتب عناصر قوى الأمن، من أجل أن يخدم "المدام" بدلاً من السهر على حماية المواطن. ومن جهة أخرى رأى كثيرون، بحسب التعليقات والتغريدات، أن للبذة العسكرية هيبة يجب الحفاظ عليها وهذا ما لا يتناسب مع صورة "الخادم" لدى زوجات الضباط والمسؤولين.

 

هذه الظاهرة ليست جديدة في لبنان، وقد أُثيرت مرات عدة من قبل وزراء ومسؤولين تحت شعار مفاده أن عنصر قوى الأمن الذي تفرزه الدولة لحماية أي مسؤول أمني أو سياسي يجب أن لا يتحول إلى "شوفير المدام" ويصبح بذلك عامل خدمة منزلية يحمل الأغراض تارةً ويأخل الأولاد إلى "الملاهي" تارةً أخرى.

إضافة تعليق