عيون اللبنانيين على باريس وحسرتهم تُترجم بـ#ثورة_الكرواسان

الأحد 25 تشرين الثاني 2018

بالأمس، أعطى الفرنسيون العالم مرّة جديدة درساً بالديمقراطية وقوة الرأي العام الحيّ. بالآلاف شاهدناهم في شوارع العاصمة باريس ينتفضون تحت راية "السترات الصفراء" ضد ارتفاع أسعار المحروقات.

هذا المشهد يتمنّاه اللبنانيون منذ زمن ولكنهم للأسف لا يتحرّكون من أجل تحقيقه. وفي التجربة السابقة التي حصل فيها حراك من هذا النوع، سرعان ما تمت محاصرته وانهائه والعامل في ذلك أولوية الرأي العام اللبناني في التبعية الطائفية والحزبية على حقوقه المدنية والاقتصادية والاجتماعية.

من هنا، لم يبق للمواطن اللبناني سوى النظر الى باريس والتحسّر، ولكن طبعاً بطريقة كوميدية.

انتشر اليوم على موقع تويتر هاشتاغ #ثورة_الكرواسان في اشارة الى احتجاجات باريس، وعلى رغم ان التغريدات بمعظمها اتخذت منحى كوميدي الا ان البعض عبّر عن احترامهم لارادة الشعب الفرنسي الذي لا يرضى المساس بحقوقه مهما كانت توجهاته السياسية.

 

إضافة تعليق