فنان معارض لترامب ينشر فيديو لميلانيا ترقص عارية

الأربعاء 17 تشرين الأول 2018

نشر مغني الراب الأميركي كليفورد جوزيف هاريس جونيور المعروف بـ"TI" فيديو مدته دقيقة على موقع تويتر، يصور سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب ترقص عارية تماماً.

 

وفي التفاصيل، فإن "TI" يظهر في بداية الفيديو الدعائي لألبومه الجديد، وهو ينظر إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثناء مغادرته البيت الأبيض مستقلاً طائرته المروحية، ثم يجلس على المكتب ليدخن السيجار، فتأتي عارضة ويبدو الشبه واضحاً بينها وبين ميلانيا ترامب، وتبدأ بالرقص، وهي مرتدية سترتها الشهيرة التي تحمل عبارة "I really don't care" أو "أنا لا أهتم حقاً"، ثم تخلعها لتظهر عارية بالكامل وتستكمل رقصها وهي واقفة على مكتب ترامب نفسه. وعلّق "TI" على الفيديو "أنا لست كانيي"، في إشارة الى مغني الراب كانيي وست الذي قام بزيارة للبيت الأبيض قبل يوم من نشر الفيديو والذي وأعلن دعمه للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

على الفور، ردت المتحدثة باسم ميلانيا ترامب "ستيفاني غريشام"، التي استنكرت في تغريدة عبر حسابها الخاص على تويتر الإهانة التي تعرضت لها السيدة الأولى، متسائلةً كي يمكن القبول بهكذا إعلان يشوِّه صورة السيدة الأولى. ودعت الجمهور لمقاطعة مغني الراب. وقد أعادت ميلانيا بدورها نشر تغريدة غريشام. 

فور نشر الفيديو، ازدادت ردود الأفعال، فالبعض أعاد نشر صورها عندما كانت عارضة أزياء، فيما البعض الآخر انتقد الإعلان لما يتضمنه من إهانة للبيت الأبيض ولمركز السيدة الأولى، كما اعتبره البعض الآخر استغلالاً من أجل الترويج للفيديو والحصول على المزيد من الشهرة. 

 

وفي وقتٍ سابق، أعلن نجم الراب لجمهوره عبر حسابه على "إنستغرام" أنه توقف عن التعاون فنياً مع المطرب الأميركي، كانيي وست، لأن ثمة صداقة وطيدة بينه وبين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ويعد من أبرز المؤيدين له.

 

إضافة تعليق