مقاومة داخل حرم الـ "AUB"

الأربعاء 24 تشرين الأول 2018

"مش هنسامح مش هنبيع مش هنوافق عالتطبيع"، جملة تصدرت الصفحات عبر مواقع التواصل الإجتماعي خلال الـ 24 ساعة الفائتة وقد أُرفقت بمقاطع فيديو ليست من فيلم "السفارة في العمارة" الشهير للممثل المصري "عادل إمام"، إنما أبطال ما نشر اليوم هم طلاب جامعة الـ"AUB" في بيروت الذين رفضوا إقامة محاضرة في الجامعة تحت عنوان "إعادة النظر في أخلاقيات الحرب".

 

المحاضرة كان من المقرر أن يلقيها "جيف ماكماهان"، وهو دكتور محاضر وعضو اللجنة الإستشارية في الجامعة "العبرية اليهودية"، وذلك قبل أن يعترض الطلاب ويرفعوا أعلام فلسطين، مطلقين شعارات تندد بالتطبيع مع العدو الاسرائيلي وتُسكت الدكتور المحاضر.

وقد أشار الناشطون والطلاب عبر مواقع التواصل الإجتماعي الى أن ما قاموا به هو شكل من أشكال المقاومة، مؤكدين أن رهان العدو على الزمن من أجل محو القضية الفلسطينية هو رهان خاسر كما خسارتهم في أي مواجهة عسكرية.

 

وقد أثنى الناشطون على الخطوة التي قام بها الطلاب، وطالبوا الجامعة بعدم تكرار مثل هذه المحاضرات فيما أطلقت "حملة المقاطعة واللقاء الوطني ضد التطبيع"، عريضة تربوية ضد التطبيع مع العدو الإسرائيلي، وقد وقَّعها عدد كبير من المخاتير كمرحلة أولى على أن تحظى بتوقيع جميع مخاتير لبنان لاحقاً. 

 

إضافة تعليق