Covid-19 icon

إحصائيات كورونا في لبنان

543505

529618

7822

WORLD STATISTICS

World Statistics image

عمّار لـ”الجمهورية”: هــذا ما شعرت به بين المتظاهرين (عماد مرمل-الجمهورية)

الأربعاء ٢٠ تشرين الثاني ٢٠١٩

عمّار لـ”الجمهورية”: هــذا ما شعرت به بين المتظاهرين (عماد مرمل-الجمهورية)
يتعامل «حزب الله» بعقل بارد مع الأزمة الساخنة التي تواجه لبنان في هذه المرحلة، متخذة أبعاداً سياسية واقتصادية ومالية واجتماعية قد تكون الأشد خطورة، بالمقارنة مع الاختبارات التي مرّ فيها اللبنانيون في السابق، بل انّ «الحزب»، وعلى جَري عادته في مقاربة التحديات، يحاول تحويل التهديد فرصة.

تُبيّن مراقبة سلوك «حزب الله» في مواجهة استحقاقات ما بعد 17 تشرين الاول وقبله، أنه يحاذر الانفعال في خياراته، ويسعى الى المواءمة قدر الامكان بين صلابة تمسّكه بثوابته على المستوى الاستراتيجي والمرونة الضرورية في التعامل مع الواقع اللبناني وتعقيداته.

ويتوقف المطلعون على نمط تفكير «الحزب» عند مجموعة من المحطات التي تعكس براغماتيته، خلافاً لِما توحي به «ثيابه المرقطة»، معدّدين بعض الأمثلة على ذلك، ومن بينها:

– إستقالة الرئيس سعد الحريري: على الرغم من أنّ الحريري «خَذل» شركاءه في التسوية وأسقط الحكومة الائتلافية بالضربة السياسية القاضية عبر استقالته المفاجئة التي خلطت الاوراق في لحظة داخلية وإقليمية شديدة الحساسية، ولا تتحمل ترف الانقلابات حتى لو كانت «ناعمة»، فإنّ «الحزب» استوعَب «حراك» الحريري ولم ينزلق الى معركة جانبية معه، متجاوزاً مآخذه على خطوته المباغتة بقلب الطاولة وما أفرزته من علامات استفهام وتعجب.

أكثر من ذلك، ومع بدء مفاوضات التكليف، بَدا أنّ الحريري هو مرشح الحزب المفضّل الى رئاسة الحكومة المقبلة، وخياره المتقدم على الأسماء الأخرى، فقدّم له أقصى التسهيلات الممكنة لتحفيزه على العودة الى السراي، وصولاً الى القبول بتشكيلة حكومية يكون ثلثا أعضائها من التكنوقراط، لكنّ الحريري أصرّ على رفض هذا الطرح مشترطاً ان تتشكّل أيّ حكومة برئاسته من الاختصاصيين حصراً.

– تفادي الفتنة: يعتبر القريبون من «الحزب» أنه تعامل بكثير من ضبط النفس مع ظاهرة استسهال قطع الطرق أخيراً، خصوصاً الدولية منها، كأوتوسترادي الجنوب والبقاع اللذين يشكلان بالنسبة الى بيئته شرياناً حيوياً لا يمكنه أن يتحمّل انسداده، مشيرين الى انّ الحزب «صَبر على الضغوط التي تعرض لها العابرون، وتفادى أيّ رَد فعل قد يهدد بالتدحرج نحو الفتنة، لاسيما انّ الذين تولّوا إغلاق الطرق ينتمون الى بيئات مذهبية وسياسية مغايرة».

– مكافحة الفساد: يلاحظ المحيطون بالحزب انه «يلحّ على الاحتكام الى القضاء والتشريعات في معركة مكافحة الفساد، واستعمال «المعابر القانونية» للوصول الى الحقائق المتعلقة بالارتكابات المالية، مخالفاً بهذا المنحى المؤسساتي ما يتمنّاه المستعجلون والمتحمّسون ممّن يحرّضونه على استخدام فائض قوته لمحاسبة الفاسدين، ويأخذون عليه أنه لا يحقق انتصارات حاسمة على هذه الجبهة الداخلية، كما كان يفعل في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي».

– الحراك الشعبي: يلفت القريبون من «الحزب» الى أنه «يبدي في أدبياته حرصاً على تَفهّم الحراك الصادق ودوافعه المطلبية المشروعة، وبالتالي هو يتجنّب تحويل الانتقادات لبعض مظاهره وشعاراته الى عدائية لكل الجسم المنتفض، مفرّقاً بين المحتجّين العفويين وأولئك المندسّين في التظاهرات والساعين الى استثمارها لتحقيق أجندات سياسية».

ويعتبر هؤلاء انّ «رباطة الجأش» التي طبعت سلوك عضو كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب علي عمّار أمس، بعد مبادرة مجموعة من الحراك الى منعه من الوصول الى مقر مجلس النواب، تُترجم قرار الحزب باستيعاب ما يجري في الشارع وتفادي الانزلاق على «قشور الموز»، «علماً انّ عمار معروف بأنه «سريع الاشتعال» وبأنّ حماسته واندفاعته تسبقانه أحياناً، إلّا انه نجح هذه المرة في السيطرة على أعصابه، بل صفّق للمحتجّين الذين كانوا يحيطون به».

وهناك من علّق على هذا المشهد بالقول إنّ النائب الذي يمثّل حزباً مدجّجاً بترسانة عسكرية تصرّف بحكمة وواقعية، في حين أنّ مرافقي شخصية أخرى لم يترددوا في استخدام السلاح وإطلاق النار لتفريق المتظاهرين وفتح ممر لتلك الشخصية.

ويقول عمار لـ«الجمهورية» انه مزجَ، خلال مروره في وسط المتظاهرين، بين الصبر والحكمة من جهة، والتحسّس بوجع المتظاهرين ونبض الشارع من جهة أخرى، موضحاً انه استحضر في تلك اللحظة معادلتين هما: «انّ مع الصبر نصراً»، و»تَواصوا بالحق وتَواصوا بالصبر».

ويؤكد انه لم يشعر بتاتاً بالاستفزاز او الانفعال نتيجة هتافات المحتجين وتصرفاتهم، بل كنتُ أشق طريقي بينهم بكل ثقة، انطلاقاً من قول عمر بن الخطاب «أمِنت فنمت»، موضحاً انه كان الى جانبه مرافق واحد.

ويشير الى انّ «حزب الله» «قرر التصدي لملف مكافحة الفساد، بلسان أمينه العام، وهو مستمر في خوض هذا التحدي بكل ما يتطلبه من جهد وإصرار».

وفي رسالة حادة الى المؤسسة العسكرية والقوى الامنية، يقول عمار متهكماً: لا يسعني إلّا أن أهنئ قيادة الجيش ومديرية قوى الامن الداخلي على نجاحهما في حماية المتظاهرين، ومساهمتهما الفعّالة في قطع الطرق أمام سعي السلطة التشريعية الى إقرار القوانين التي تلبّي المطالب المحقة للمحتجين.

ويلفت الى انه لم يتمكن من الوصول الى المجلس النيابي، على الرغم من الاستعانة بدراجة نارية، «لأنّ قوى الجيش والأمن الداخلي نجحت في القيام بواجباتها!»

شارك الخبر

مباشر مباشر

06:27 pm

سرقة كابل كهرباء في شحيم وبلدية الدبية تحبط عملية مماثلة

06:04 pm

رئيس تجمع أصحاب المولدات: فرغت الخزانات من المازوت فلتتحرك الجهات المعنية سريعا

05:45 pm

3 وفيات.. فكم بلغت إصابات كورونا في لبنان؟

05:43 pm

ما بين عمر الـ38 والـ39.. 12 محطة في حياة الأمير ويليام

05:34 pm

التحكم المروري: 3 جرحى نتيجة تصادم بين صهريج ومركبتين على طريق عام برج رحال

05:30 pm

دياب ترأس اجتماعا بحث في مناقشات اللجان النيابية بشأن البطاقة التمويلية

05:26 pm

الرئيس عون اتصل بوزير الصحة: لتعزيز الفرق الصحية في المطار تفاديا للازدحام

05:22 pm

تحركات في شوارع صيدا احتجاجا على تردي الاوضاع المعيشية

05:04 pm

توصيات للجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا

04:52 pm

إهماد حريق سيارتين في منطقة الاوزاعي

04:33 pm

قتيل وجريح بخلاف فردي في ببنين تطور الى اطلاق نار

04:24 pm

اصحاب المحلات في صيدا قطعوا الطريق احتجاجا على اطفاء مولد لعدم توافر المازوت

04:20 pm

“فيسبوك” تطلق الغرف الصوتية المباشرة

03:50 pm

قوى الامن: توقيف سوري على حاجز ضهر البيدر سرق سيارة في انطلياس

03:47 pm

مقتل 3 أشخاص في انفجار استهدف الشرطة في لاهور

03:40 pm

كرم بورسين عن حبيبته هاندا ارتشيل: “محظوظ لأنني أصبحت معها”

03:34 pm

آلة لرش الملح هبة فرنسية لبلدية شبعا

03:13 pm

الامين العام للمدارس الكاثولكية يناشد عبر المدى وزارة التربية اعتماد وحدة المعايير في الامتحانات الرسمية

03:02 pm

هاني شاكر يحيي الذكرى العاشرة لوفاة ابنته بكلمات مؤثرة

02:58 pm

شريم: إذا كان هذا الخبر صحيحا يكون كل من ساهم بتأخير اقرار الكابيتال الكونترول واستعادة الاموال المحولة استنسابيا

02:47 pm

الجيش: ضبط مخزن للمخدرات في منطقة صبرا وتوقيف عدد من الأشخاص

02:44 pm

أصحاب الكسارات بقاعا ناشدوا وزارة البيئة الاسراع في التوقيع على قرارالسماح للكسارات نقل الستوك من داخلها

02:38 pm

اللواء ابراهيم استقبل السفيرة السويسرية في زيارة وداعية

02:11 pm

الضمان الاجتماعي: 46 مليار ليرة سلفات مالية للمستشفيات والأطباء

02:06 pm

مديرية الشؤون الجغرافية في الجيش اللبناني تسلم وزارة المال 7 مليون طابع

01:45 pm

أهالي شهداء فوج الاطفاء : فترة السماح إنتهت

01:38 pm

واشنطن ترفع عقوبات النفط والشحن عن إيران!

01:29 pm

القاضي الخوري وافق على تخلية سبيل صغار الموظفين الموقوفين في قضية المرفأ

01:24 pm

دياب تسلم من وفد ديوان المحاسبة تقريراً عن عقد تلزيم البريد لشركة الـlibanpost

01:14 pm

سليم خوري للمدى: هذه هي الخطوات لحل أزمة الدواء!

12:53 pm

اعادة فتح الطريق عند مستديرة ببنين العبدة

12:50 pm

كهرباء جبيل: لتخفيض الاشتراكات وتركيب العدادات

12:45 pm

جنبلاط: مسرحية تشكيل الوزارة

12:41 pm

وقفة احتجاجية في ساحة بعبدا غداً

12:03 pm

الطقس غدا غائم جزئيا مع ارتفاع في الحرارة

11:17 am

ديمبيلي خارج الملاعب لفترة طويلة

10:45 am

رئاسة الحكومة: فعلاً من المعيب…

10:39 am

قطع الطريق البحرية-البداوي من قبل بعض المحتجين

10:08 am

قوى الأمن.. ضبط كميات ضخمة من مادتي المازوت والبنزين المدعومة والمعدة للبيع والتهريب!

10:02 am

صفر رسوم عند تسديد فواتير “ALFA” و”TOUCH” عبر الـ”OMT”!

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!