Covid-19 icon

إحصائيات كورونا في لبنان

1119

688

26

WORLD STATISTICS

World Statistics image

عون لدياب: “مش هيك اتفقنا” (عماد مرمل-الجمهورية)

الثلاثاء ١٤ كانون الثاني ٢٠٢٠

عون لدياب: “مش هيك اتفقنا” (عماد مرمل-الجمهورية)

عندما قرّر الرئيس سعد الحريري العزوف عن ترشيح نفسه لرئاسة الحكومة قبيل ساعات قليلة من موعد الاستشارات النيابية الملزمة، قرّر رئيس الجمهورية ميشال عون ان يخوض مغامرة طرح اسم الدكتور حسان دياب، آخذاً الامر على مسؤوليته، بعدما تشاور في شأن تسميته مع بعض الموثوقين لدى القصر الجمهوري، فهل ندم عون على خياره؟ أم من المبكر الخوض في مثل هذه الفرضية؟

يبدو واضحاً انّ خللاً جوهرياً طرأ على العلاقة بين عون ودياب خلال الايام القليلة الماضية، الى درجة أنّ وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي ردّ على بيان الرئيس المكلّف المدافع عن صلاحياته بمطالعة دستورية – سياسية مزدحمة بالرسائل والدلالات التي تؤشر الى خلاف واسع مع دياب حول طريقة مقاربة ملف التأليف الحكومي وما بعده.

ووفق رواية قصر بعبدا، فإنّ اندفاعة عون لاعتماد خيار تكليف دياب بتشكيل الحكومة لم تأتِ أساساً من فراغ، «اذ أنّ رئيس الجمهورية كان قد خرج بانطباعات ايجابية حول شخصية دياب بعد الإجتماع الأول الذي جمعهما، عشية تسميته رسمياً، في قصر بعبدا، حيث قال عون يومها لقريبين منه: «الرجل مهذب و«رايق» وقد اتفقت معه على بعض الخطوط العريضة للنهج الذي يُفترض ان تتبعه الحكومة المقبلة».

وعندما استفسر رئيس مجلس النواب نبيه بري، قبل ان يعطي موافقته النهائية على اسم دياب، «عمّا اذا كنتم واثقين في الرجل وهل حكيتم معه؟» جاءه الجواب من القصر الجمهوري بالإيجاب، وانّ التواصل الذي تمّ بين عون ودياب يدعو الى الارتياح والاطمئنان.

وتبعاً لرواية قصر بعبدا، تمّ لاحقاً تثبيت مجموعة معايير ناظمة لعملية تشكيل الحكومة، تتصل بهويتها وطبيعة الأسماء الواجب اختيارها وتوزّع الحقائب الوزارية حسب الطوائف والمذاهب، «لكن دياب راح يقضم شيئاً فشيئاً تلك المعايير ويعتمد مقاربات لا تحقق وحدة القياس في التأليف».

وأبعد من ذلك، شعر عون انّ النهج الذي سيتّبعه دياب كرئيس للحكومة لا يزال غير واضح وغير محسوم على مستوى عدد من الجوانب والتحدّيات الأساسية، بينما أصل المسألة يكمن هنا في رأي عون.

وعلى ذمة المطلعين، لم يكن عون قد استنتج حتى الأمس القريب انّ هناك رؤية واضحة أو تصوراً معيناً لدى دياب حيال الإتجاه الذي سيعتمده في معالجة ملف موروث وثقيل يتعلّق بالسياسة الاقتصادية والمالية المتّبعة منذ عام 1992، وتحديداً لجهة ما الذي سيفعله مع مواقعها ونهجها وتراكماتها، وهل هو مستعد للانتقال من الاقتصاد الريعي الى الاقتصاد المنتج، بعدما سقط النموذج القديم المُعتمد منذ نحو 30 عاماً، وكيف سيواجه تحدّي مكافحة الفساد وأين هو من إطلاق يد القضاء في هذا المجال؟

اختبار آخر يتصل بما هو مستجد وراهن، لم تكن نتائجه مريحة كثيراً لقصر بعبدا، الذي بدا له انّ دياب لا يملك الجهوزية الكافية للتعاطي الواضح. على سبيل المثال، مع تداعيات حدث اقليمي كبير من نوع اغتيال قائد «فيلق القدس» اللواء قاسم سليماني، «ولا سيما لو حصل ان تدحرجت الامور نحو مواجهة واسعة من شأنها ان تفرض على لبنان تحديد تموضعه، مع ما يستوجبه ذلك من وجود وزير خارجية يكون مهيئاً لملاقاة كل الاحتمالات ولتحمّل أي ضغوط قد يتعرّض لها، وهذا معيار لم يكن متوافراً في ما اقترحه دياب»، بحسب القريبين من رئيس الجمهورية.

وإزاء ملاحظات عون على نمط تعامل الرئيس المكلّف مع الإختبارات التي واجهها حتى الآن، يكشف المطلعون على موقف رئيس الجمهورية، انّه اصبح يميل الى عدم التمسّك بدياب «اذا بدو يضل هيك»، وانّ استمرار دعمه للرئيس المكلّف مشروط بالتفاهم على نهج مختلف من التأليف الى المضمون.

ويؤكّد العارفون بما يفكر به عون، انّ لديه حلولاً بديلة عن سيناريو دياب، اذا اقتضت الضرورة ذلك، وانّ الايام القليلة المقبلة ستكون حاسمة لجهة استمرار التعاون مع دياب أو اللجوء الى حل آخر، «لأنّ عون يعلم انّ الأزمات المتفاقمة على كل الصعد لا تتحمّل التفريط بالوقت الثمين وبالتالي لا بدّ من إتخاذ القرار المناسب بنحو عاجل بعد التشاور مع المعنيين».

وتؤكّد اوساط عون، انّ العودة الى تعويم إسم الرئيس سعد الحريري ليس وارداً بالنسبة اليه بتاتاً «كونه اصبح مقتنعاً بتعذّر التعايش والتعاون مع الحريري بعد التجربة السابقة، وأي سيناريو بديل من دياب لا يلحظ في حسابات رئيس الجمهورية تسمية رئيس تيار «المستقبل» مجدداً، انما مع التشديد في الوقت نفسه على أنّ الحكومة المقبلة لن تكون في كل الحالات حكومة مواجهة أو لون واحد».

وتعليقاً على تكرار دياب أنّه ليس في وارد الإعتذار، تلفت اوساط الرئاسة الاولى الى انّه لا يمكن لدياب ان يتمسّك بالتكليف اذا تبيّن له انّ القوى الاساسية التي سمّته تخلّت مجتمعة عنه، خصوصاً «التيار الوطني الحر» و«حزب الله» وحركة «أمل». «اذ كيف له أن يقبل بالبقاء رئيساً مكلّفاً رغماً عن إرادة من سمّوه؟».

شارك الخبر

مباشر مباشر

03:02 pm

المفوضية الأوروبية تعلن عن جمع 9.5 مليار يورو جراء حملة البحث عن علاج لكورونا

02:49 pm

أصحاب المولدات: لم يعد بمقدورنا الاستمرار ولكن لن نطفىء مولداتنا

02:44 pm

بلدية مجدل زون توضح بشأن إصابة عسكري بالكورونا

02:16 pm

فشل بالثعبان… فقتلها بالكوبرا

02:11 pm

شريم: المجلس النيابي كما الكتل السياسية على موعد مع امتحان مهم الخميس

02:07 pm

قطع طريق عام حلبا القبيات احتجاجا على الاوضاع

01:57 pm

مقتل بائع غاز في عائشة بكار بهدف السرقة

01:53 pm

إدارة الكوارث في عكار: لا إصابات جديدة لليوم الثالث

01:51 pm

تعرض مواطن للضرب على يد سوريين في كونين بنت جبيل

01:40 pm

رئيس الجمهورية يستعمل صلاحيته المنصوص عليها في المادة 56 من الدستور ويرسل كتابا الى حكومة دياب لاعادة النظر بقرار معمل سلعاتا

01:34 pm

أكثر من 5،5 مليون إصابة معلنة بكورونا في العالم

01:25 pm

محافظ البقاع تابع موضوع الاصابات الجديدة بكورونا في مجدل عنجر

01:21 pm

السيد: نحن في فدرالية فساد طائفية سياسية تتقاسم الدولة من فوق لتحت

01:14 pm

ماليزيا تسجل 187 إصابة جديدة بفيروس كورونا

01:08 pm

بعد اصابتها بكورونا… أول صورة لرجاء الجداوي من داخل المستشفى

12:56 pm

إعادة فتح كنيسة المهد في بيت لحم

12:49 pm

التحكم المروري: فتح طريق جرد مربين الضنية الهرمل والتي كانت مقطوعة بسبب تراكم الثلوج

12:46 pm

عدد وفيات كوفيد-19 في بريطانيا يتخطى 47 ألفا

12:34 pm

اليويفا يمنح رومانيا أسبوعا إضافيا لتحديد خطة استئناف اللعب

12:26 pm

وزارة الصحة في سنغافورة تسجل 383 إصابة جديدة بكورونا

12:22 pm

تعاون بين فاو وبلدية تنورين

12:18 pm

الفلبين تسجل 13 وفاة جديدة بفيروس كورونا و350 إصابة

12:13 pm

إندونيسيا تسجل 415 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 72 وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية

12:13 pm

الصحة السورية: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 121

12:08 pm

أول تعليق من هيفا وهبي على قضية إثبات زواجها…

11:59 am

طقس الأربعاء صافٍ الى قليل الغيوم مع ارتفاع بدرجات الحرارة

11:57 am

استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية قضية خرق مستشار جونسون للعزل

11:55 am

استقرار أسعار الذهب

11:45 am

الجلسة التشريعية تدرس العفو العام وسداد القروض بالليرة واسترداد الأموال المحولة للخارج

11:42 am

بديلة ميغان ماركل تروي كيف تأثر عملها بعد ترك الثنائى بريطانيا

11:21 am

يبتز عدداً من السيدات بعد عرضه لاعلان عبر الانترنت طلب من خلاله معلمات لدروس اون لاين…

11:17 am

رئيس الأوروغواي: تعزيز الإجراءات على الحدود مع البرازيل لمكافحة كوفيد 19

11:15 am

حسن: التعاون والالتزام ينقذان لبنان ويحولان دون الانزلاق لما هو أسوأ

11:12 am

ارتفاع أسعار النفط

11:05 am

خروقات جوية للعدو الإسرائيلي

10:37 am

إلغاء كل مسابقات الدوري الأوروبي في كرة السلة

10:36 am

جوليا.. ما هذا السر؟

09:42 am

وهاب: الجرائم المتنقلة في الشوف وعاليه بعيدة عن قيم مجتمعنا التوحيدي

09:40 am

حسن: نأمل من جميع المواطنين تطبيق الإرشادات لمنع تفشي الوباء في مرحلة ثانية

09:33 am

السلطات الباكستانية: 41 وفاة و764 اصابة ما يرفع العدد الى 57128 اصابة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!