غودجيروتي للمطران الجلخ في قداس الشكر: إنتقلت من أن تكون إبنًا لكنيسة شرقية لتصبح أباً للكنائس الشرقيّة

الإثنين ١٠ حزيران ٢٠٢٤

غودجيروتي للمطران الجلخ في قداس الشكر: إنتقلت من أن تكون إبنًا لكنيسة شرقية لتصبح أباً للكنائس الشرقيّة

إحتفل رئيس الأساقفة المطران ميشال الجلخ بقدّاس الشكر في دير مار روكز في الدكوانة، في حضور عميد دائرة الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال كلاوديو غودجيروتي، السفير البابويّ پاولو بوردجا، وأمين سر دائرة الكهنة في الفاتيكان رئيس الأساقفة أندريس فيرّادا موريرا، رئيس عام الرهبانيّة الأنطونيّة الأبّاتي جوزف بو رعد، الى جانب جمع من الأساقفة والرؤساء العامِّين للرهبانيات المارونية والرئيسات العامّات، والآباء المدبِّرين والرؤساء العامين السابقين، وممثلة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري سينتيا غريب، رئيس بلدية الحدت جورج عون، وفعاليات سياسية وأمنية وقضائية وإعلامية، وعائلة المطران الجلخ.
وخدمت قداس الشكر جوقة الجامعة الأنطونية بقيادة المايسترو الأب توفيق معتوق والمرنّمة جومانا ندوّر
وخلال العظة شرح المطران الجلخ شعاره الأسقفي قائلا: ” في إعلان بولس ، يعتبر أنّ كلّ شيء حاول تحقيقه، كلّ ما هو عليه، كلّ قوّته وكلّ وهنه، كلّ شدّته وكلّ حماسته، كلّ ما كان يتطلّع إليه وكلّ ما أصبحه مطبوع بالمسيح. من حياته السابقة إلى ارتداده على طريق دمشق حتّى سجنه في روما: كلّ خطوة خطاها وكلّ عمل قام به وكلّ كلمة تفوّه بها هدفت إلى تعزيز معرفة المسيح. ولهذا، فقد فهم رسالة يسوع الخلاصيّة من دون أن يراه بالجسد ولو لمرّة واحدة، ومن دون أن يكون واحدا من الاثني عشر، لكن، لا همّ، فرسوليّته لم تأتِ “لا من الناس ولا بدعوةِ من إنسان، كما قال، بل بمشيئة يسوع المسيح والله الآب”.
لقد سعى إلى معرفة المسيح يوما بعد يوم ويوما أكثر من يوم. فلم تعد معرفته مجرّد مجموعة حقائق عن المسيح، بل أصبحت المسيح عينه. فذابت حياته بالمسيح ممّا جعله يدرك أنّ الحياة عنده بلا المسيح لا طعم لها ولا معنى. هكذا أصبحت الحياة كلّها عنده هي المسيح، مفضّلا أن يحسِب كلّ شيء خسارة من أجل الربح الأعظم، بحسب قوله، وهو معرفة يسوع ربّه الذي من أجله خسر كلّ شيء واعتبره نفاية لكي يربح المسيح .
هو مغزى شعاري الذي يعكس مع مختلف عناصره مسيرة حياتي حتى اليوم. فالزيتونة ترمز إلى تجذّري بهذه الأرض الشرق أوسطيّة مهما تغرّبت عنها. إنها شجرة مقدّسة لطالما صلّى تحت ظلّها الربّ يسوع، ومن زيتها يصنع الميرون، “هذا المرهم الروحيّ لحفظ الحياة وتقديس النفوس والأجساد” ، وهو يرافق الإنسان من العماد والتثبيت إلى مسحة المرضى. بالزيت ضمّد السامريّ جراح المسكين الذي تعرّض له اللصوص ، وبالزيت أضاء الحبساء سرجهم للصلاة والعبادة. أمّا الكتاب فهو يجسّد ما كانت عليه مدينة نِصِّيبين أيام مار يعقوب ومار أفرام ومار نرساي: مدينة سريانيّة جامعيّة بامتياز، من أول الجامعات في التاريخ، ومركز علميّ وطبِّيّ وفلسفيّ ولاهوتيّ. تبقى عصا مار أنطونيوس التي تشكّل عمود ارتكاز الشعار كلّه: هي هويّتي وهي لقائي الأوّل بيسوع، وشعوري هذا يبقى هو هو، إن في الدير أو تحت قبّة الڤاتيكان.

الأباتي بو رعد
توجّه رئيس الرهبانية الانطونية الاباتي جوزيف ابي رعد للأسقف الجلخ قائلًا : “من بولس استعرت يا صاحب السيادةِ شعار أسقفيّتِك وبهِ يجمعك الشغف بالمسيح والغيرة. أسرك حبّ المسيحِ طفلاً فتركت بيتك وأهلك وعشيرتك الى بيوتِ اللهِ وأهلها والى عشيرة عريقة وفريدة. انتميت اليها لا بالولادةِ والنّسب وانّما بالانتساب والتكرّسِ. هي رهبنتك الانطونيّة المارونيّة. شرِبت من معينها الفيّاض فأعطتك بسخاء وأعطيتها أفضل ما عِندك. ترعرعت في ربوعها ونميت، نجحت واخفقت، تعلّمت وفيها كبرت. افراحها افراحك واحزانها احزانك واحلامها ايضاً. بشغفك المعهود ناضلت دوماً لكي تكون على مستوى دعوتها وتاريخها وانتظارات الكنيسة وشعب الله منها. لم تسلّم يوماً بتجعّدات وجهها التي هي انعكاسٌ لهشاشتنا وضعفنا جميعاً. لم تفتِر هذه يوماً شغفك بها وسعيك الدؤوب لكي تكون على صورةِ الكنيسة ” سنِيّةً لا دنس فيها ولا تغضّن ولا ما أشْبه ذلِك، بل مقدّسةً بِلا عيب.”
وتابع الأباتي بو رعد: ” من الانطونيّة تحمل أجمل وأعرق سماتها وهي الانفتاح. ولِدت رهبانيّتنا في رحم الكنيسة المارونيّةِ. أسّسها البطريرك البلوزاويّ ونمت برضى أسلافه وبركتهم. ولكنها زرِعت في الضواحي على تماس مع الآخرين. تحمل في جيناتها النزعة الى الخروج، الى خوض تحدّي لقاء الآخر المختلف، الى النفورِ من التقوقعِ على انواعه. هذه الروح الانطونيّة، يا صاحب الاخوّة والسيادة، هو أثمن ما تحمله في جعبتك من عندنا وما يسهّل خدمتك الكنسيّة الجديدة ويخصّبها.”
وتابع: ” نحتفل بك اليوم ومعك بباكورةِ خدمتِك الأسقفيّة. تحتفل على أوّل مذبح قبّلته بعد رسامتك الكهنوتيّة. على المذبحِ الذي يقبِّله كلّ أنطونيّ لآخِرِ مرّة، محمولاً على أكتاف إخوته قبل ان ينضمّ الى آبائه. تحتفل على المتقدم بين مذابحِ الرهبانيّة الانطونيّةِ التي ارتسمت عليها وفي رحابِ ديرِ الرئاسةِ العامّةِ قلبِ الرهبانيّة النابضِ عنايةً بكلِ أبنائِها.
تخرج اليوم من صفوفنا لا من معركتنا، تخرج الى خدمة أشمل وأوسع، من حاضنتِنا الدافئة المتواضعة الى حاضرةِ الفاتيكان، حاضنة الكنيسة الجامعة. تخرج من جهادنا الرهبانيّ اليوميّ ولكنك لم ولن تخرج من صورتنا المجمعيةِ الجامعة ولا من صلاتنا اليوميّة، ضمانة صِلتِنا بمن دعانا وببعضِنا بعضاً.”
وختم كلمته بالقول: ” نعاهدك ونعاهِد من دعاك لمشاركته خدمة الكنيسة الجامعة بأننا ضنينون على إداء قسطنا في بناء ملكوت الله. بتواضع بعزم وبفرح. همّنا وهمّه بان يبشّر بالمسيحِ فتغدو أديارنا ورسالاتنا واحاتِ لقاء بالربِّ ورهباننا شهوداً لقيامته ولحضوره الخفيّ في العالم. معك لنا ولكل كنيسة المسيح في الشرق صوت صارخ وصادق وغيور في مجلس الأب الاقدس وإسهام في تدبيره وعنايته بها.”

غودجيروتي
وفي ختام قدّاس الشكر كانت كلمة للكاردينال غودجيروتي توجّه فيها للأسقف جلخ قائلًا: عندما يدعوك بطرس عليك أن تلبي النداء، إنتقلت من أن تكون إبنًا لكنيسة شرقية لتصبح أباً للكنائس الشرقيّة. وتابع بالقول: ” أنت – من دون أحد آخر – صوت الكنائس الشرقية الصارخ عند ملاكها الحارس خليفة بطرس (الكرسي الرسولي)»، اليوم لبنان يأتي الى روما، فأنت تأتي من خارج أسوار الفاتيكان لتكون صوت الشرق عند البابا. الرب اخذك من كنيسة مشرقية، كنيسة رهبان كانوا فيها يهربون للحفاظ على ايمانهم. مركزك الجديد في روما لن يبعدك عن هذه الكنيسة، لكنه سيسلمك كنائس شرقية اخرى، التي يجمعها نفس المصير.”
وتابع غودجيروتي بالقول: ” سيكون وقع مختلف لصرختك لانها تأتي من دم الذين يتعذبون. لان الدم يصرخ. أَزعِجنا حين نتكاسل. وعندما نصبح حذرين، قل لنا إن إخوتك يموتون في لبنان وغزة وأوكرانيا وأرمينيا وسوريا، وقل لنا أن الوقت حان.”

الى ذلك تقبّل رئيس الاساقفة الجلخ التهانئ في ديرالرئاسة العامة للرهبانية الأنطونية، دير مار روكز.

شارك الخبر

مباشر مباشر

11:15 pm

انتهاء الشوط الأول بتقدم إيطاليا على ألبانيا 2-1 ضمن المجموعة الثانية في كأس أوروبا 2024

11:13 pm

“الميادين”: قصف مدفعي إسرائيلي يستهدف المناطق الشرقية لبلدة القرارة جنوبي قطاع غزة ومدينة دير البلح وسط القطاع

11:10 pm

أول تعليق لمودريتش بعد سقوط كرواتيا بثلاثية أمام إسبانيا

11:06 pm

العدو الاسرائيلي يقرّ بمقتل 11 ضابط وجندي في رفح وغزّة اليوم

11:04 pm

تظاهرات حاشدة ضد صعود اليمين تعم شوارع مدن فرنسا

11:00 pm

فنانة مصرية مشهورة تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك

10:50 pm

مُدرب الرياضي بيروت يهدي لقب بطولة آسيا إلى شهداء لبنان وفلسطين

10:48 pm

أبو عبيدة: عمليتنا المركبة والنوعية اليوم في رفح تأكيد جديد على فشل العدو أمام مقاومتنا.. ولدينا المزيد

10:47 pm

وسائل إعلام إسرائيلية: ما ورد على لسان ضابط كبير يعبر عن أزمة ثقة كبيرة وغضب حقيقي من أصحاب القرار في المستويين السياسي والعسكري

10:46 pm

حمادة: المقاومون أعادوا للأمة ماء وجهها وحفظوا كرامتها

10:43 pm

المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي: مقتل جندي إسرائيلي من لواء جفعاتي متأثراً بإصابته بتاريخ 10/06/2024 جنوب قطاع غزة

10:30 pm

جميل السيد: كُرة الحرب في ملعب “إسرائيل”

10:24 pm

ميلوني: “إسرائيل” وقعت في فخ حماس

10:20 pm

جريح باشكال فردي في عاصون – الضنية

10:18 pm

اهماد حريق أعشاب وأشجار اثر قصف مدفعي اسرائيلي استهدف بلدة شبعا

10:13 pm

كتائب القسام تدك القوات المتمركزة جنوب حي تل السلطان بمدينة رفح بقذائف الهاون

10:05 pm

البيت الأبيض: قطر ومصر تعتزمان التواصل مع حماس بشأن وقف إطلاق النار في غزة

10:04 pm

غارة من الطيران الحربي الإسرائيلي تستهدف بلدة عيتا الشعب

10:03 pm

سريع: مصير السفن المستهدفة خلال الساعات الـ72 الماضية هو الغرق

09:51 pm

وسائل إعلام إسرائيلية: حادثة ثانية صعبة في وسط غزة ومقتل جنديين إضافيين من اللواء “179” نتيجة عبوة ناسفة وإصابة اثنين آخرين

09:49 pm

وسائل إعلام إسرائيلية: غضب عارم في أوساط ضباط كبار في “الجيش” الاسرائيلي وأحدهم يقول إن أهل غزة لا ينكسرون ونحن نموت

09:48 pm

سموتريتش: الثمن الباهظ للحرب يلزمنا بإتمامها حتى القضاء التام على العدو

09:47 pm

غارة من مسيرة إسرائيلية على أطراف بلدة عيترون في جنوبي لبنان

09:45 pm

وسائل إعلام إسرائيلية: الحادثة في رفح تقرب “إسرائيل” من القرار بشأن مواصلة العملية ضد حماس

09:33 pm

الجيش: توقيف 4 مواطنين و17 سوريًّا ضمن إطار التدابير الأمنية في مختلف المناطق

09:31 pm

بلاسخارت – لاثارو: نواصل العمل مع الأطراف وحثّ جميع الجهات الفاعلة على التوقّف عن إطلاق النار

09:14 pm

المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي: لن نستطيع إعادة جميع المخطوفين بعمليات عسكرية

09:09 pm

وسائل إعلام إسرائيلية: “الجيش” فتح تحقيقاً بعملية مقتل 8 من جنوده لمعرفة سبب انفجار مدرعة “نمر”

09:08 pm

بن غفير: علينا الاستمرار في القتال وإعادة جميع المختطفين

09:03 pm

ماكرون: السلام لا يمكن أن يتحقق باستسلام أوكرانيا

09:02 pm

نتنياهو تعليقاً على عملية رفح: اليوم دفعنا ثمناً يمزق القلب

08:58 pm

فرنسا.. استطلاع للرأي يظهر تفوق حزب لوبان على ائتلاف ماكرون بفارق كبير

08:32 pm

مستشار الأمن القومي الأميركي: عدم حضور الصين مؤتمر سويسرا ربما يكون بسبب طلب روسي

08:26 pm

رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري: قطر لعبت دورا أساسيا لتخفيف آثار أزمة الطاقة التي سببها الصراع في أوكرانيا

08:25 pm

متظاهرون يغلقون طريقاً رئيسياً وسط تل أبيب

08:19 pm

مروحيات إجلاء إسرائيلية تغادر جنوب غرب مدينة غزة

08:10 pm

الداخلية السعودية: تتم حالياً المرحلة الثانية لنقل الحجاج إلى مزدلفة

07:59 pm

الحوثي: على المسلمين مسؤولية دينية في نصرة الشعب الفلسطيني المظلوم بكل الوسائل المشروعة وفي كل المجالات

07:58 pm

اعلام العدو: حدث امني صعب جنوب غزة

07:50 pm

الحجاج يقفون على جبل عرفة ويدعون لأهل غزة