Covid-19 icon

إحصائيات كورونا في لبنان

630950

605104

8394

WORLD STATISTICS

World Statistics image

فرنسا: سلامة لص تحميه أميركا (حسن عليق-الاخبار)

الثلاثاء ٢٨ أيلول ٢٠٢١

فرنسا: سلامة لص تحميه أميركا (حسن عليق-الاخبار)

مثل حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، كمشتبه فيه، أمام المحامي العام التمييزي، بالتكليف، القاضي جان طنوس. التحقيق مع سلامة في قضايا اختلاس أموال من مصرف لبنان، معرّض للخطر نتيجة الحماية الخارجية والداخلية التي يحظى بها. فهل تخضع النيابة العامة أم أنها تنتظر تمتين قضيتها قبل الادعاء؟

 

تنعقد اليوم جلسة التحقيق الثانية مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، من قبل المحامي العام التمييزي، بالتكليف، القاضي جان طنوس. الحاكم مشتبه فيه بجرائم الاختلاس والإثراء غير المشروع وتبييض الأموال والتزوير واستخدام المزور. رغم ذلك، وبدلاً من منعه من مزاولة عمله إلى حين انتهاء التحقيقات معه، قررت السلطة السياسية تعيين سلامة في اللجنة المكلفة وضع خطة إنقاذ للقطاع المصرفي، وتالياً للاقتصاد الوطني، ثم إجراء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي.

الحاكم ليس مشتبهاً فيه في لبنان وحسب، بل في عدد من دول العالم، أبرزها سويسرا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وهولندا. وكان من المنتظر أن تعقد الدول التي تحقق في شرعية ثروته اجتماعاً قبل نهاية الشهر الجاري في مدينة لاهاي الهولندية، لتوحيد الإجراءات المتبعة لملاحقة سلامة، بمشاركة النيابة العامة التمييزية اللبنانية، إلا أن هذا الاجتماع أرجئ إلى الرابع عشر من تشرين الأول المقبل.
بحسب المعنيين فإن تأجيل الاجتماع تم لأسباب تقنية. لكن مسؤولين آخرين يعزون الأمر إلى الحماية التي يحظى بها سلامة من قبل الولايات المتحدة الأميركية. مسؤولون فرنسيون يعبّرون عن ذلك بوضوح. وينقل عنهم وصف حاكم مصرف لبنان بـ«السارق». لكنهم يؤكدون أيضاً أنه لا يزال يحظى بمظلة حماية أميركية. وهي المظلة التي تفسر امتناع غالبية الدول عن التعاون مع النيابة العامة اللبنانية بشأن ملفات سلامة.
رغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر على طلب لبنان تجميد أموال سلامة وممتلكاته، لمصلحة الدولة اللبنانية، في كل من فرنسا وسويسرا وألمانيا، لم تتفاعل سوى فرنسا مع الطلب اللبناني، وبدأت إجراءات تنفيذه (وهي إجراءات تحتاج إلى متابعة حثيثة لتصل إلى خواتيمها). في المقابل، تمتنع سويسرا عن الاستجابة لأي كتاب يصلها من النيابة العامة التمييزية. وتمتنع إلى اليوم عن تزويد لبنان بالوثائق التي طلبتها، وتحديداً العقد الموقع بين رياض سلامة (بصفته حاكماً لمصرف لبنان) وشقيقه رجا، وهو العقد الذي سمح للأخير بكسب مبلغ يصل إلى نحو 330 مليون دولار على مدى نحو 15 عاماً. علماً أن هذه الأموال هي التي أثارت ريبة السلطات السويسرية، ودفعتها إلى فتح تحقيق بشأن ثروة الأخوين سلامة مطلع العام الحالي.في المقابل، تكشف مصادر دبلوماسية عن اتخاذ السلطات القضائية البريطانية قرارات يُستنتَج منها بدء التحقيق الجدي حول أموال سلامة وأفراد عائلته في المملكة المتحدة، وهو ما ترى فيه المصادر مزيداً من الضغوط على الحاكم، رافضة وضع ذلك في سياق «إذن مرور» أميركي لملاحقته. وترى المصادر أن الأميركيين لا يمانعون التحقيق، لكنهم «حتى الآن يرفضون الإطاحة برجُلهم الموثوق في لبنان». بل إن دبلوماسياً أميركياً رفيع المستوى قال لزائر لبنان قبل أسابيع إن «المشكلة في توفير البديل الذي يواصل سياسة التعاون معنا».
داخلياً، لا يزال سلامة يحظى بإجماع «منظومة الطائف» عليه (تيار المستقبل، حركة أمل، الحزب التقدمي الاشتراكي، الكنيسة المارونية…)، إضافة إلى قوة رأس المال. كما يستفيد من التشققات في بعض القوى التي تعلن الخصومة معه، كالتيار الوطني الحر. وأتى تعيين نجيب ميقاتي رئيساً للحكومة ليمنح حاكم مصرف لبنان جرعة ثقة، بخاصة بعد الاتفاق بين الرجلين على إدارة نتائج الانهيار بصورة تريح كلاً منهما (النموذج الأحدث في هذا السياق هو آلية «رفع الدعم” عن المحروقات).
علاقة ميقاتي بسلامة، تمنح الأخير المزيد من القوة في مواجهة التحقيق الذي يخضع له. لكن ميقاتي ينفي قطعاً أن يكون قد تدخل لدى النيابة العامة لحماية الحاكم. وهنا تبرز أسئلة عن بطء التحقيق مع المشتبه فيه، وعن سبب عدم اتخاذ قرار بالحجز على أمواله وممتلكاته، أسوة بالطلبات التي أرسِلت إلى دول أوروبية.
مصادر قضائية معنية بالملف تقول إن القضية تسير «في الطريق الصحيح، وإن ملفاً بهذه الأهمية والخطورة يحتاج إلى أكثر من جلستي تحقيق لختمه». وتعطي مثالاً على ذلك ما جرى مع سويسرا، لجهة أن النيابة العامة الاتحادية في بِرن تقول إن تسليم أي مستند إلى لبنان يحتاج إلى موافقة المشتبه فيه. وفي حال اعتراضه، سيستلزم الأمر ما بين 3 أشهر و6 أشهر لإنجازه. وتذكّر المصادر بأن هذا التحقيق يحتاج إلى تحصينه بالأدلة اللازمة، لكي لا يستسهل أي قاضي تحقيق وضعه في الدرج أو إعلان منع المحاكمة عن سلامة بعد الادعاء عليه. وتتفاءل المصادر بما سينتجه اجتماع لاهاي منتصف الشهر المقبل، لجهة حصول الجانب اللبناني على معلومات وأدلة تفيد التحقيق.
في موازاة ذلك، أتى قرار محكمة التمييز الجزائية (الغرفة التي ترأسها القاضية سهير الحركة، وتضم في عضويتها القاضيين المستشارين الياس عيد ورلى أبو خاطر)، ليُسقِط عن سلامة أي حصانة تحول دون ملاحقته في حال نُسِب إليه ارتكاب أي مخالفة لقانون العقوبات (الرشى، الاختلاس، تبييض الأموال، التزوير…). لكنه في الوقت عينه منحه حصانة إضافية بشأن مخالفة قانون النقد والتسليف. فهذا القانون ينص صراحة في المادة 206 منه، على أن ملاحقة مخالفيه تتم «بناءً على طلب المصرف المركزي». وفيما رأى قضاة في قرار المحكمة التزاماً بالقانون، قال آخرون إن مسألة قانون النقد والتسليف تحتاج إلى اجتهاد يخفف من تأثير حرفية نصه على العدالة، وبخاصة أن المشكو راهناً من مخالفته للقانون هو حاكم مصرف لبنان نفسه. ويلفت هؤلاء القضاة إلى أن القانون لم يمنع الملاحقة من دون طلب مصرف لبنان، وأن نية المشترع لا يمكن أن تكون معطِّلة لمسار العدالة، ما يعني إمكان مباشرة الملاحقة من دون طلب المصرف المركزي.

 

شارك الخبر

مباشر مباشر

09:21 pm

كورونا لبنان يسجل 574 إصابة جديدة…كم بلغ عدد الوفيات؟

08:55 pm

تحرّك احتجاجي أمام منزل وزير الداخلية في طرابلس لمطالبته بتنفيذ المذكرات الصادرة عن القاضي طارق البيطار

08:49 pm

أطباء يمنعون الملكة إليزابيث من شرب الكحول.. حفاظاً على صحتها

08:23 pm

تدابير سير في عين المريسة غدا تزامنا مع بطولة لبنان في الترياتلون

08:05 pm

مشاركة حاشدة لمناصري التيار الوطني الحر في احتفالية ذكرى ١٣ تشرين(جانب من الحضور بالصور)

07:51 pm

التيار يحيي ذكرى 13 تشرين وباسيل: عهدنا نبقى هون لنمنع التوطين ولنحافظ على ثرواتنا ولنحارب الارهاب، للتدقيق الجنائي، لحقيقة المرفأ، للامركزية الادارية، للدولة المدنية

07:02 pm

باسيل: نحنا عملنا تفاهم مار مخايل حتّى الطيّونة وعين الرمانة والشياح وكل لبنان يعيشوا بطمأنينة وبكرامة

06:55 pm

بدء كلمة رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل في احتفال ذكرى 13 تشرين

06:53 pm

سانا: استشهاد الأسير المحرر مدحت الصالح في الجولان المحتل

06:43 pm

وزير العدل لمجموعة نون النسائية امام منزله: سأبقى متمسكا بالقانون وصلاحياتي محدودة

06:34 pm

وزير البيئة جال في منطقتي اقليم التفاح وجبل الريحان

06:23 pm

وصول رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل الى مكان احتفال ذكرى 13 تشرين في نهر الموت

06:14 pm

صهريج من المازوت الإيراني للمرة الثالثة في عكار العتيقة

05:58 pm

Otv: الساحة امتلأت بالمشاركين بذكرى 13 تشرين وقد لن يتّسع المكان لاستيعاب كثافة الحشود المتدفقة

05:36 pm

المهن الحرة في حركة أمل: كفى عبثا بالقضاء

05:11 pm

بالصور- مشاركة كثيفة لمناصري التيار الوطني الحر من مختلف المناطق المتوجهين الى نهر الموت للمشاركة في ذكرى 13 تشرين

05:00 pm

مولوي عرض مع زواره الأوضاع العامة وشؤونا إدارية وخدماتية

04:47 pm

ملحم خلف: الوطن يمرّ بمرحلةٍ بالغة الخطورة والمسؤولية الملقاة على المحامين جمّة

04:33 pm

لجنة أهالي ضحايا مرفأ بيروت تجدد ثقتها بالمحقق البيطار

03:58 pm

وصول وفود من حمانا والمتن الاعلى الى دوار الصياد متجهة الى احتفال ذكرى ١٣ تشرين (بالفيديو والصور

03:52 pm

مزيد من اتصالات التعزية تلقاها بري وأبرزها من سلام والسنيورة

03:43 pm

انطلاق وفود من الكورة متجهة الى احتفال ذكرى ١٣ تشرين(بالصور)

03:32 pm

ناسا تطلق مسبار “لوسي” لدراسة الكويكبات حول كوكب المشتري

03:18 pm

إطلاق نار قرب مسجد في طرابلس يوقع جريحاً

03:14 pm

طليقة وائل كفوري تصلّي لوائل بعد حادث السير…ماذا نشرت على حسابها؟

03:10 pm

العبسي استنكر حوادث الطيونة: لتغليب لغة العقل والعمل على تثبيت الوفاق وأسس العيش المشترك

02:59 pm

اجتماع لمجلس القضاء الاعلى يوم الثلاثاء وتمّ دعوة البيطار لحضور الاجتماع والاستماع إلى رأيه حول مسار التحقيق في قضية انفجار المرفأ

02:52 pm

ميقاتي التقى خوري وعبود وعويدات وبحث معهم في ملف الاحداث الامنية

02:46 pm

إيران: تحسن علاقتنا مع السعودية مستقبلا سينعكس إيجابا و نرغب بعلاقات ودية مع مصر والمغرب

02:31 pm

طرابلسي: ان كان الله اختار لي أن أولد في لبنان أنا أختار أن أبقى فيه

02:01 pm

القوات ترد على حزب الله!

01:41 pm

مدير النقل البحري يمثل لبنان في اجتماعات الأكاديمية في مصر

01:37 pm

الطقس غداً غائم يتحول إلى ماطر

01:18 pm

جريحان اثر حادث سير في صور

12:56 pm

الحلبي: لإقرار قانون الـ500 مليار والحكومة ستعود الى الاجتماع قريباً

12:40 pm

حريق أمام عدلية طرابلس

12:21 pm

حميه بحث مع وفد البنك الدولي التقني خططاً ومشاريع

12:02 pm

استخراج هاتف محمول بقيّ في معدة مريض نصف عام

11:44 am

عائلة مصرية تعثر على ابنها الضائع بعد 18 عاماً!

10:58 am

الحاج حسن: القوات ارتكبت كمين الطيونة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!