ماذا يعني غياب رئيسي عن المشهد الإيراني؟

الثلاثاء ٢١ أيار ٢٠٢٤

ماذا يعني غياب رئيسي عن المشهد الإيراني؟

طوني عيسى – الجمهورية

منذ أن سقطت طائرة الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي ووزير خارجيته أمير عبداللهيان، يغرق العالم في تحليل مسألتين: هل إنّ ما جرى حادث أم جريمة اغتيال؟ وما تأثير غياب رئيسي على مستقبل نظام الثورة؟

حتى اليوم، يصعب إبعاد الظنون عن ملف سقوط الطائرة. فصحيح أن العوامل الطبيعية في المنطقة التي سقطت فيها الطائرة تُهيّء الظروف لكارثة طيران، لكن الخبراء في مجال الطيران طرحوا أسئلة مشروعة، ولم يجب عنها أحد، ومنها:

1 – تقضي قواعد الطيران أن تسلك الطائرات كافةً خطوطاً آمنة تتيح الهبوط الآمن أو شبه الآمن إذا تعرضت لخلل فني طارئ. لكن قائد الطائرة الرئاسية، المفترض أن يكون من الأفضل، اعتمد منطقة جبلية حرجية وعرة، على رغم معرفته بالظروف الجوية والرؤية الرديئة. فهل من أحد أوحى له أو أمره بذلك، ولماذا؟

2 – بين الطائرات الثلاث التي كانت مترافقة، سقطت طائرة الرئيس وحدها. وهذا الاحتمال وارد، لكن الأمر لا يخلو من الشكوك. وفوق ذلك، يجدر السؤال: من البديهي أن تكون الطائرتان الأخريان قد عرفتا بالحادث فوراً وبمكان وقوعه، وأبلغتا به. فلماذا بقيت فرق الإنقاذ لساعات عدة تبحث عن هذا المكان؟

في أي حال، من العبث الإغراق في تحليل حيثيات الحادث وخلفياته: هل نتج عن عوامل الطبيعة، أم عن خطأ بشري غير مقصود، أم هو مؤامرة مدبّرة؟ وهذا الأمر متروك للزمن لكي يقول فيه كلمته. لكن المهم تحليل النتائج السياسية للحادث: فأيّ إيران تنتظرنا بعد 19 أيار 2024؟ والجواب هنا من شأنه أن يساهم في الإضاءة على ما حدث، ويُظهر ما إذا كان هناك مستفيدون من غياب رئيسي وعبداللهيان.

كان مرشد الثورة علي خامنئي صائباً عندما طمأنَ الإيرانيين إلى عدم الخوف من أي خلل سياسي قد يقع نتيجة غياب الرجلين القويين في النظام، رئيس الجمهورية ووزير الخارجية. ووفقاً للدستور، تولى نائب الرئيس مهماته فوراً، ولا شيء يعوق تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة خلال 50 يوماً. لكن المشكلة التي يخشى الجميع وقوعها محتملة في مرحلة لاحقة.

فليس سراً أن القوى الدولية التي تنازع النظام في طهران تراهن على محطة أساسية هي خروج المرشد من المشهد نتيجة لعامل السن. فالرجل الأقوى، والعقل الذي يقود السياسة الداخلية والخارجية، هو اليوم في عامه الـ85. والقوى العاملة لإضعاف النظام تريد تحقيق هدفها بمجرد أن يغيب خامنئي عن المسرح.

هذا الأمر احتاطَ له المرشد، فحصّن النظام بطواقم وأجهزة من المحافظين، ما شكّل منظومة قادرة على صيانة النهج القديم للثورة الإسلامية من مواجهة أي محاولة تغيير. وتقوم هذه المنظومة على ركيزة متينة هي الحرس الثوري الذي يشكل الذراع العسكرية والأمنية في داخل إيران ومناطق امتداد نفوذها في الشرق الأوسط والعالم. أما رئيس الجمهورية المنتخب من الشعب مباشرة فليس مضموناً أن يكون دائماً من فريق المحافظين.

ولهذا السبب، راهَن خامنئي بقوة على دور يضطلع به رئيسي، خلال ولايته ولاحقاً.

لقد سبق للمرشد أن مر بتجربة متعبة عندما جاء إلى السلطة رئيس يُنادي بالانفتاح هو حسن روحاني، على دورتين رئاسيتين. ولكن، في العام 2021، عندما وصل رئيسي، تحقق الانسجام بين عناصر القوة الثلاثة داخل النظام: المرشد والرئيس والحرس الثوري.

وثمة من يقول إن خامنئي يعتبر رئيسي الرجل الأنسب لتولّي موقع المرشد خلفاً له، وأنه كان يحضّره لتولي هذه المهمة. فهو ينسجم معه تماماً في الفكر والسلوك. وأثبت التزامه نهجاً متشدداً لا يقبل التراخي مع مطالب الانفتاح أو أفكار الإصلاح داخلياً وخارجياً، ليس فقط خلال توليه الرئاسة، بل منذ أن أصدر الأحكام القاسية الشهيرة ضد المعارضين، خلال توليه قيادة السلطة القضائية.

إذاً، برحيل رئيسي، خسر خامنئي رهاناً كبيراً. كما خسر الديبلوماسي البارع عبداللهيان العامل تحت رعايته، وبانسجام تام مع الحرس الثوري. وبَدا أن خامنئي كان يقوم فعلاً بتحضير رئيسي للموقع الأول في نظام الثورة أي المرشد. هذا الموقع الذي يتولاه المرشد لمدى الحياة. ولذلك، مُنِح رئيسي تصنيف «المجتهد» الذي يتحتّم على أي رجل دين شيعي أن يحمله كشرط لتولّي موقع المرشد.

وفي تقدير خبراء أن خامنئي كان يَطمئنّ إلى أن رئيسي، مدعوماً بالحرس الثوري، ومعه رئيس للجمهورية مُنسَجم مع أفكاره وسلوكه (ربما يكون عبداللهيان)، يمكن أن يؤمن استمرار النظام لسنوات أو عقود أخرى. تماماً كما أن خامنئي نفسه اختاره المؤسس آية الله الخميني.

الاستحقاق الذي ينتظر النظام في إيران سيحلّ في اليوم الذي يخرج فيه خامنئي من السلطة. فليس في الأفق رجل دين تتوافر فيه الشروط ويحظى بثقة المرشد الحالي، بمَن في ذلك نجله مجتبى الذي يقال إنه طامح إلى وراثة الموقع. ويذهب البعض إلى الاعتقاد بأن هذا الإشكال ربما يقود إلى نزاع أو إلى تجميد موقع المرشدية حتى إشعار آخر.

وفي عبارة أخرى، سواء كان سقوط طائرة رئيسي وعبداللهيان ورفاقهما حادثاً أو مؤامرة، فإنّ النظام في إيران قد يكون مقبلاً على موعد مع استحقاق داخلي ثقيل.

شارك الخبر

مباشر مباشر

11:35 pm

لجنة مكافحة الإرهاب الروسية: تم قتل 2 من مطلقي النار في ديربنت بداغستان

11:28 pm

بالفيديو: الاحتلال الإسرائيلي يلقي قذائف فوسفورية على كفركلا

11:21 pm

ليفربول يهدد صلاح: أمامك حتى شهر آب

11:19 pm

البحرين: أجرينا محادثات مع إيران لاستئناف العلاقات بين البلدين

11:08 pm

ارتفاع عدد المصابين بهجمات داغستان الروسية إلى 34

11:04 pm

أبرزها بيض السمان.. أطعمة لا غنى عنها في صحن بوتين اليومي

10:58 pm

مصرع عنصرين من الجيش الأردني وإصابة اثنين آخرين غربي عمان إثر حادث “تدهور” لـ3 شاحنات عسكرية ضمن قافلة مساعدات إغاثية متجهة إلى غزة

10:53 pm

القوات البحرية اليمنية تنفذ عملية استهداف ثانية لسفينة في البحر الأحمر

10:29 pm

بالصور: حريق حرج القليعات استمرّ 5 ساعات

10:25 pm

يتكوّن من هذه الأطعمة… نظام غذائي صديق للكوكب!

10:18 pm

قصف مدفعي وفوسفوري استهدف الخيام وسهل مرجعيون

10:08 pm

بعد مراقبة دقيقة لقوات ‌العدو في “المطلة”… المقاومة تستهدف نقطة المكمن وتدمّرها

10:07 pm

جاستن تيمبرليك يعود إلى المسرح لإحياء حفله الأول بعد إطلاق سراحه

09:59 pm

إعلام العدو: حادثة معقّدة في “المطلة” مع إصابات

09:54 pm

غالانت يبحث في واشنطن الوضع في غزة ولبنان

09:45 pm

ألمانيا وسويسرا في مواجهة حاسمة على القمة في “يورو 2024”

09:40 pm

وزير الصحة السعودي: 83% من وفيات الحج لحجاج بلا تصريح

09:35 pm

قصف مدفعي وفوسفوري على الخيام وتلة العزّية

09:30 pm

النائب الخير تفقد أعمال صيانة وتأهيل الطرقات شمالًا

09:27 pm

نتنياهو: المرحلة المكثفة مقابل حماس على وشك الانتهاء

09:22 pm

أول منصة في العالم للتعايش بين الإنسان والذكاء الاصطناعي!

09:20 pm

للمرة الأولى منذ 14 سنة… ممثل مصري يغيب عن رمضان 2025

08:41 pm

حركة الطيران تعود إلى طبيعتها في مطار مانشستر في شمال إنكلترا

08:29 pm

الجيش يداهم منازل مطلوبين… وتوقيف مواطنَين و53 سوريًّا!

08:08 pm

جنبلاط يحذّر من توسيع الحرب: قواعد الاشتباك الأولى تغيّرت

08:00 pm

رئيس بلدية حيفا: يجب الانتباه واحترام حزب الله فهو جيش يتدرب طوال الوقت

07:49 pm

سفينة مصابة توشك على الغرق قبالة سواحل اليمن

07:47 pm

الميادين: غارة معادية على بلدة الخيام

07:45 pm

مقتل قس وحارس كنيسة في هجمات بداغستان الروسية

07:28 pm

بالأسلحة الصاروخية… المقاومة تستهدف موقع رويسة القرن

07:26 pm

المكاري ردا على مقال صحيفة “التلغراف”: أهدافه غير بريئة ولعدم الاكتفاء بالتنديد به

07:13 pm

تحليق للطيران المسير الاستطلاعي فوق مدينة صور وقرى القضاء

07:12 pm

حلا شيحة توضح حقيقة تصريحاتها عن تحريم الفن

07:01 pm

التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من طبرجا باتجاه جونية وصولاً إلى ذوق مكايل

06:59 pm

قصف فوسفوري للاحراج في كفركلا واندلاع النيران فيها

06:56 pm

“يديعوت أحرونوت”: الجيش الإسرائيلي أنهى معظم العمليات البرية في رفح

06:52 pm

أزمة جديدة تضرب بوينغ 777… هذا ما حصل لطائرة في أمستردام

06:49 pm

الأردن.. ضبط 21 حقنة مغشوشة لتخفيف الوزن

06:47 pm

استشهاد لاعب كرة فلسطيني وأسرته بغارة جوية إسرائيلية على غزة

06:34 pm

جريحان باصطدام سيارة بالفاصل الوسطي محلة انفاق ⁧‫المطار‬⁩ باتجاه ⁧‫الكوستا برافا‬⁩