Covid-19 icon

إحصائيات كورونا في لبنان

621735

588577

8277

WORLD STATISTICS

World Statistics image

ما لم يطِحه الإنفجار تكفّلت به الأزمة المالية: 4 رافعات تعمل (ايفا ابي حيدر – الجمهورية)

الأربعاء ٤ آب ٢٠٢١

ما لم يطِحه الإنفجار تكفّلت به الأزمة المالية: 4 رافعات تعمل (ايفا ابي حيدر – الجمهورية)

رغم مرور عام على الانفجار القاتل والمدمّر، لا تزال الردميات تفترش ارض المرفأ. فقد كلّفت فرنسا شركة فرنسية لإجراء دراسة عن سبل رفع الردميات، وكيف يمكن الاستفادة منها، أكان لزوم التصدير او إعادة التصنيع. الّا انّ هذا الملف كغيره، لا يزال في انتظار تأليف حكومة للبت فيه، مثله مثل مشاريع إعادة اعمار المرفأ، والتي يزيد عددها عن 6 مقدمة من دول عدة وشركات عالمية، لا تزال تقبع في الجوارير بانتظار تشكيل حكومة للبت فيها.
أما محطة الحاويات التي سلمت جزئياً من الانفجار فلم تسلم من الأزمة المالية التي تحول دون إجراء عمليات الصيانة وشراء قطع الغيار، ما خفّض عدد الرافعات الصالحة للاستعمال الى 4 من اصل 16.

وفي السياق، يقول رئيس الغرفة الدولية للملاحة في بيروت ايلي زخور، انّه لا بدّ من شكر العناية الإلهية على تدخّلها الذي ابقى على محطة الحاويات، التي رغم قوة وهول الانفجار أُصيبت بأضرار صغيرة، لافتاً الى انّ هذه المحطة تؤمّن ما بين 70 الى 80% من الحركة التجارية الخارجية اللبنانية استيراداً وتصديراً، من ضمنها توفير الأمن الغذائي للبنانيين.

وقال لـ»الجمهورية»: «بعد الانفجار المدمّر تمكنت إدارة واستثمار مرفأ بيروت بالتعاون مع الجيش اللبناني وشركة BCTC من اجراء التصليحات اللازمة التي مكّنتها من معاودة العمل كالمعتاد بعد أسبوع فقط، في وقت ظنّ العالم انّ محطة الحاويات تدمّرت بالكامل». أضاف: «لقد تمكنوا من إصلاح 12 رافعة من اصل 16، الى جانب بعض الآليات والمعدات، ولكن كان هناك صعوبة في اصلاح البقية، لأنّ مصرف لبنان تمنّع عن إعطاء العملة الصعبة لشركة BCTC كي تدفعها للموردين لشراء قطع غيار للتصليح. اما اليوم وبعد عام من الاستعمال المتواصل لهذه الرافعات، ومع تعذّر إجراء اعمال الصيانة وتأمين قطع الغيار الضرورية، فقد تراجع عدد الرافعات الصالحة للاستعمال الى 4 فقط من اصل 16. أضف الى ذلك، انّ قاضي الأمور المستعجلة، وبناء على شكاوى أهالي ضحايا الانفجار، القى الحجز على مداخيل مرفأ بيروت المتأتية من بعض التجار والموردين، والتي هي بقسم منها بالعملة الصعبة، فتحولت إيرادات المرفأ الى المحكمة، ما يعني انّ مداخيل المرفأ صفر، وبالتالي يستحيل تأمين ثمن قطع الغيار، مع العلم انّه كان لشركة BCTC مخزون من قطع الغيار، الّا انّه تضرر كلياً جراء الانفجار».

مشاريع استثمارية

ابّان الانفجار، أبدت العديد من الدول اهتماماً بإعادة اعمار المرفأ، وتقدّم للحكومة العديد من المشاريع والمخططات، الّا انّها جميعها بقيت مجرد أفكار تقبع بالجوارير بانتظار الإفراج عن الحكومة التي يعود لها قرار البت بهذه المشاريع.

وفي السياق، يؤكّد زخور، انّ للبنان موقعاً استراتيجياً مهماً يجعله محط انظار الدول الكبرى، لا سيما منها تلك التي تقدّمت بمشاريع لإعادة اعماره، مثل فرنسا وألمانيا وروسيا والصين. فكل هذه الدول تدرك انّه بغض النظر عن الأزمة التي يعاني منها لبنان، فهو يتميز بموقع استراتيجي على البحر المتوسط، وانّه سينضم الى نادي الدول النفطية عاجلاً ام آجلاً، كونه يملك ثروة نفطية وغازية. وهذا العامل وحده جاذب للاستثمارات الكبيرة، وقادر على استقطاب الشركات العالمية شرط تأليف حكومة مستقلة من اختصاصيين وقضاء عادل.

اضف الى ذلك، انّ لبنان يتميز بحركة مسافنة ناشطة، لطالما أعطت قيمة مضافة للبنان، الى جانب الخدمات المميزة التي يقدّمها. الّا انّ هذين الامتيازين تراجعا الآن لاسباب مالية وسياسية وكورونا، مؤكّداً انّه يمكن للبنان ان يستعيدهما فور تحسن الأوضاع. وأشار زخور الى انّ مالطا واليونان اكثر من استفادا من هذا التراجع، وليس مرفأ حيفا على عكس ما يُشاع.

أما على صعيد داخلي، فيمكن القول انّ مرفأ طرابلس استطاع توفير ما عجز مرفأ بيروت عن تأمينه بعد الانفجار، مثل حركة المسافنة التي نشطت لديه خلال هذه الفترة. لكن لا يمكن الحديث عن منافسة انما تكامل. فمرفأ طرابلس مهم لمنطقة الشمال وجزء من جبيل والبترون فقط، ويختص هذا المرفأ خصوصاً باستيراد السكر والحبوب.

إيرادات المرفأ

الى ذلك، سجّل اداء مرفأ بيروت تراجعاً لافتاً مقارنة مع السنتين الماضيتين، وقد عزا زخور الامر الى تراجع حركة الاستيراد الى لبنان الى النصف بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية التي قلّصت حجم الكماليات بشكل لافت، لعلّ ابرزها حجم استيراد السيارات. فإذا كان يدخل الى لبنان سنوياً 100 الف سيارة، تراجع هذا الرقم الى نحو 11 ألف سيارة.

وبلغ عدد البواخر التي رست في مرفأ بيروت خلال الستة اشهر الاولى من العام الحالي 614 باخرة، بينما بلغ عددها في خلال الفترة نفسها من العام 2020 نحو 737 باخرة و 861 في 2019.

أما بالنسبة الى الوزن الإجمالي للبضائع، فقد بلغ مجموعها خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2021 نحو مليونين و411 الف طن، مليونين و245 الف طن خلال الفترة نفسها من العام 2020، و3 ملايين و511 الف طن في 2019.

أما عدد المستوعبات، فقد سجّل في الأشهر الستة الأولى من العام 2019 دخول نحو 621 الف مستوعب، في 2020 سجّل 415 الف مستوعب، و322 الف مستوعب خلال الفترة نفسها من هذا العام، بتراجع يصل الى 50% مقارنة مع العام 2019.

كذلك تراجعت واردات المرفأ الى النصف تقريباً، فقد سجّلت خلال الستة اشهر الأولى من العام 2019 نحو 100 مليون دولار، تراجع هذا الرقم الى 57 مليون دولار في 2020 و 50 مليون دولار في 2021.

شارك الخبر

مباشر مباشر

11:16 pm

يمق: أصلحنا على مسؤوليتنا المبنى المهدد بالإنهيار في طرابلس

11:12 pm

بالفيديو: الخنازير البرية تغزو روما!

11:00 pm

مصالحة في صيدا

10:54 pm

مقتل 3 جنود بانفجار ألغام في جنوب غرب كولومبيا

10:48 pm

غوتيريش: الأمم المتحدة مستعدة لدعم مفاوضات سد النهضة بقيادة الاتحاد الأفريقي

10:46 pm

إهماد سلسلة حرائق في اقليم الخروب

10:37 pm

بوتين يريد استضافة كأس العالم مرة أخرى في روسيا

10:26 pm

الكويت تقدم جرعة ثالثة تنشيطية من لقاح كورونا لـ 3 فئات

10:14 pm

بالفيديو: صلاح يسجل هدفاً تاريخياً في الدوري الإنجليزي الممتاز

09:54 pm

هل غادر عبد اللهيان نيويورك قاصدًا بيروت؟

09:43 pm

أربيل تبعد شخصيات دعت للتطبيع مع “إسرائيل”

09:34 pm

لافروف: ندعم إلى التنسيق لضمان الأمن السيبراني في إطار المجموعة الدولية

09:20 pm

عبد اللهيان: إيران مستعدة للحوار

09:11 pm

حركة “طالبان” تؤكّد مقتل أبو عمر خراساني زعيم تنظيم “داعش” في أفغانستان

08:57 pm

رياض سلامة إلى الاستجواب؟

08:50 pm

إغلاق مطار جزيرة لا بالما الإسبانية.. والسبب؟

08:47 pm

هبة غذائيّة من إيطاليا للجيش اللبناني

08:40 pm

بريطانيا: تلميح إلى إمكانية الاستعانة بالجيش لحلّ أزمة الوقود

08:33 pm

اميركا تحث الرئيس التونسي على تشكيل حكومة في أقرب وقت

08:22 pm

التحالف العربي: الدفاعات السعودية تدمّر صاروخاً باليستياً أُطلق باتجاه نجران

08:19 pm

بوشكيان: هدفنا كوزارة التأسيس لقطاع صناعي واعد

08:14 pm

أوجيرو: إصلاح العطل في سنترال البحصاص

08:10 pm

تحليق مقاتلات صربية فوق حدود كوسوفو وسط التوتر المتصاعد

08:01 pm

إيطاليا.. 50 وفاة و3.5 ألف إصابة جديدة بكورونا

07:50 pm

وزير الإتصالات يُتابع مشكلة العطل في سنترال التبانة

07:43 pm

حلّ فريق علمي مكلف بالتحقيق في منشأ كورونا

07:28 pm

حمدوك: نرفض أي إجراء آحادي بخصوص سد النهضة

07:13 pm

لافروف: متفائلون بإمكانية تحقيق نتائج إيجابية لاستئناف الاتفاق النووي

07:11 pm

غارات سورية وروسية تستهدف المسلحين في ريفي إدلب واللاذقية

07:01 pm

تظاهرة جديدة احتجاجًا على التصاريح الصحية في باريس

06:51 pm

مقتل 8 جنود بهجوم لـ”داعش” في نيجيريا

06:30 pm

أبي المنى استقبل وفدًا كبيرًا من حاصبيا وفاعليات مهنئة

06:25 pm

“تاكسي الدراجات النارية” يغزو لبنان.. والخدمة بـ3 آلاف ليرة!

06:22 pm

كوريا الشمالية: ما زال هناك أمل في إحلال السلام وعقد قمة مع سيول

06:15 pm

ترودو يستقبل كنديين احتجزتهما الصين

05:57 pm

بوتين: اقتصادنا تجاوز تبعات الجائحة

05:51 pm

زعيم كوريا الشمالية يشكر الصين..

05:42 pm

مانشستر سيتي يتغلب على تشيلسي في عقر داره

05:26 pm

إسعاف مواطنين أصيبوا بضيق تنفس في عنايا

05:11 pm

إهماد حريق بمحل تجاري في كوشا

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!