الأمن العام اللبناني يوقف خلية لداعش كانت تخطط لأعمال تفجير تستهدف مراكز وعناصر الجيش

الأربعاء 09 كانون الثاني 2019

صدر عن المديرية العامة للأمن العام، البيان الآتي:
"في إطار متابعة تحركات الخلايا الإرهابية النائمة وملاحقة عناصرها، وبناءً لإشارة النيابة العامة المختصة، أوقفت المديرية العامة للأمن العام كلاً من السوريين (م.د. تولد عام 2000)، (ع.د. تولد عام 1968) و(ص.د. تولد عام 1997) وذلك على خلفية انتمائهم الى تنظيم داعش الإرهابي.
بالتحقيق معهم، اعترف المدعو (م.د) بما يلي:
1 - بايع تنظيم داعش من خلال الأمير الشرعي السوري (ح.ط) الملقب بـ "ابو بكر القاري" وبحضور الأمير العسكري السوري (ن.ش) الملقب بـ" ابو الفوز " في عرسال.
2 - أنشأ مجموعات مؤيدة للتنظيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتجنيد اشخاص من بينهم الموقوف (ص.د) بهدف تشكيل خلية امنية تعمل داخل الاراضي اللبنانية.
3 - ارتبط بالقيادي في تنظيم داعش أبو ماريا العراقي الموجود في العراق وغيره من القياديين الموجودين في كل من سوريا، فلسطين، تركيا وأوروبا وعملوا على نشر تسجيلات مصورة حول كيفية إعداد المتفجرات وصناعة السموم القاتلة من مواد متوفرة في الأسواق المحلية وأقدم على شراء بعض تلك المواد بعلم والده الموقوف ( ع.د).
4 - أجرى أكثر من تجربة لتصنيع المتفجرات بهدف اغتيال أحد الأشخاص من بلدة عرسال ولتنفيذ عمليات ضد مراكز ودوريات الجيش اللبناني في البلدة المذكورة.
تم ضبط المواد المشار اليها داخل منزله الكائن في بلدة عرسال.
وبعد انتهاء التحقيق مع الموقوقين أحيلوا مع المضبوطات الى القضاء المختص والعمل جار لتوقيف باقي الأشخاص المتورطين". 

إضافة تعليق