آي: صراع قد ينتشر في عموم المنطقة

السبت 15 حزيران 2019

نشرت صحيفة "آي" الصادرة عن دار الإندبندنت مقالاً تحليلاً تحت عنوان "الصراع قد ينتشر في عموم المنطقة".

ويرى كاتب المقال "جون كيمب" أن حادثة خليج عمان قد تسهم في إشعال فتيل النزاع والحرب في المنطقة بأكملها.

ويقول الكاتب إنه على الرغم من التهديدات التي كانت وما زالت تتوعد بها إيران الولايات المتحدة، فإنها إذا أرادت إغلاق مضيق هرمز فلن يستمر هذا الإغلاق أكثر من أيام قليلة، فهو بنظر الكاتب، سيدفع واشنطن إلى التدخل العسكري لفتح الممر المائي المهم.

ويستمر المقال في افتراض أنه حتى لو قامت الولايات المتحدة بحراسة ومرافقة كل السفن والناقلات التي تمر من المضيق فإن إيران لن تكون قادرة على عرقلة هذه السفن أو التعرض لها، لأنها تحاول أصلاً تفادي المواجهة العسكرية مع الولايات المتحدة وجهاً لوجه.

لكن كاتب المقال يرى أن المشكلة لن تنتهي هنا، إذ أن أي مواجهة عسكرية قد تُلجئ إيران إلى نقل مواجهتها مع الولايات المتحدة إلى ساحات أخرى عن طريق حلفائها في كل من اليمن وشرق السعودية والإمارات والبحرين وسوريا والعراق وأفغانستان أيضا.

ويخلص المقال إلى أن مضيق هرمز سيظل منطقة عالية التوتر قد تشعل فتيل حرب تؤكد كل من الولايات المتحدة وإيران على الرغبة في تفاديها.

 

الفاينانشيال تايمز

 

أما صحيفة الفاينانشيال تايمز فقد نشرت تقريراً كتبه ثلاثة من مراسليها يشير إلى أن اتهام ترامب لإيران بالوقوف وراء حادث تفجير الناقلتين قد يسهم في زيادة حدة التوتر بين دول الخليج وايران.

ونقل التقرير عن وزير الخارجية الفرنسي،جان إيف لودريان، تحذيره من أن حادث تفجير الناقلتين يصب الزيت على النار في منطقة مشتعلة، ومناشدته لجميع الأطراف بضبط النفس وعدم التصعيد.

أما نظيره الألماني، هايكو ماس، فقد قال: "إنَّ مقطع الفيديو الذي عرضته الولايات المتحدة ليس دليلاً كافياً على تورط إيران".

ويشير التقرير إلى أن كل من السعودية والإمارات، اللتين تعرضتا لحادث مماثل الشهر الفائت رحبتا بالتصريحات الأميركية وبتشديد العقوبات على إيران وكذلك بزيادة التواجد الامريكي العسكري في المنطقة.

إضافة تعليق