الاندبندنت: بوتين ساحر الانتخابات

الأربعاء 14 كانون الأول 2016

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعاً للكاتب ماثيو نورمان بعنوان "بوتين ربح ترامب في البيت الأبيض والآن سيركز على كوربين".

يستهل الكاتب مقاله، معتبراً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نجح بسهولة في مسعاه لدفع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الى الرئاسة، لكنه الآن سيواجه تحدياً حقيقياً في الدفع بزعيم حزب العمال البريطاني "جيريمي كوربين" إلى منصب رئاسة الوزراء.

ويوضح نورمان أن المخابرات المركزية الأميركية (سي أي إيه) ركزت على فرضية معيَّنة، خلافاً لـ 16 وكالة مخابرات أخرى في الولايات المتحدة وبحثت محاولات روسيا تقويض سمعة الديموقراطية الأميركية في العالم عبر التلاعب بنظام التصويت الإلكتروني واختراق بريد هيلاري كلينتون ونشر بعض المراسلات.

وأشار إلى أن الـ"سي أي إيه" تعتقد الآن  أن هدف الروس لم يكن فقط التأثير على سمعة هيلاري كلينتون وتدمير فرصها في السباق الرئاسي، لكن أيضاً محاولة الدفع بترامب إلى البيت الأبيض.

ويضيف الكاتب في مقاله بأن الرئيس المنتخب يصف هذه الأقاويل بالسخيفة، لكنَّ الواضح أن ترامب هو الشخص الذي يفضل بوتين العمل معه وعقد الصفقات معه، معتبراً أنه في حال صدق بأن موسكو رتبت وصول ترامب للمكتب البيضاوى فإنها ستكون قد فعلت ذلك بسهولة شديدة.

كذلك، تعتبر الصحيفة أنه على بوتين إعادة ترتيب المجتمعات الديموقراطية في الغرب لكي يعزز صورته كساحر الإنتخابات، وعليه أن يقدم معجزة حقيقية، حيث لن يكون انتخاب مارين لوبان لرئاسة فرنسا الصيف المقبل كافياً لإحداثها ولا الإطاحة بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل كذلك.

ويؤكد نورمان أن الاختبار الوحيد القادر على إثبات قدرة الكرملين على ذلك هو التلاعب بالبريطانيين ليقوموا بانتخاب زعيم حزب العمال جيريمي كوربين لمنصب رئيس الوزراء، لافتاً إلى أن الانتخابات العامة في بريطانيا قد لا تكون بعيدةً إذا قررت رئيسة الوزراء تيريزا ماي أنها بحاجة لتفويض شعبي بخصوص ملف الخروج من الإتحاد الأوروبي، عندها قد تكون الانتخابات أقرب مما نتصور وستتاح الفرصة لبوتين لإظهار قدراته.

إضافة تعليق