الغارديان: مشهد ترامب وكيم وهما يتبادلان الأفكار أفضل بكثير من أي بديل آخر بغض النظر عن نتائج القمة

الأربعاء 13 حزيران 2018

نشرت صحيفة "الغارديان" مقالاً تحليلياً تناول قمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

 

وطالب الكاتب القارئ بالنظر بشكل محايد وأمين إلى القمة، مشيراً إلى أن مشهد القائدين وهما يتحاوران ويتبادلان الأفكار على طاولة الحوار أفضل كثيراً من أي بديل آخر، وذلك بغض النظر عما يمكن أن ينتج عن هذه القمة.

 

ويعتبر أن الحوار مع الزعيم الكوري الشمالي أفضل من الإستمرار في عزله عن العالم حتى ولو كان هذا الحوار محكوماً عليه بالفشل كما يشير إلى الجانب الأميركي حيث أنها تقبع حالياً تحت إدارة ترامب الذي لا يثق فيه أحد ولا يمكنه أن يعرف حليفه من عدوه.

 

ويوضح الكاتب أن القادة السياسيين العالميين يعملون حالياً على فكرة أساسية وهي تقليل حجم الخسائر السياسية الناتجة عن قرارات ترامب وكان آخرها ما حدث في قمة الدول الكبرى السبع (G7).

 

ويقول إن ترامب أعلن حتى قبل بداية اللقاء بينه وبين كيم جونغ أون أن القمة ناجحة كما أعلن في أعقاب لقائه أسوأ ديكتاتور على سطح الكرة الأرضية أنه "تشرَّفَ بمقابلته". 

 

ويعتبر الكاتب أن سلوك ترامب السيئ يمكن أن نعتبره في صالح البشرية طالما أنه لم يدفع الأمور ناحية الحرب وطالما كان بإمكاننا أن نصلح الأخطاء، لكنه في النهاية يقول إننا لن نتمكن من إعادة بناء التحالفات الأميركية قبل عام 2021 في إشارة لموعد الإنتخابات الرئاسية المقبلة.

إضافة تعليق