باسيل من بكركي: نعلن مقاطعتنا لموقع رئاسة الإتحاد العمالي العام حتّى يقوم أصحابه بالمراجعة اللازمة

الأحد 19 أيار 2019

لفت رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل الى أنه "كان من الطبيعي أن نشارك في قداس اليوم على نية البطريرك صفير والمطران ابو جودة بوفد من التكتل والتيار وصودف الامر مع الاساءة التي حصلت تجاه بكركي وكل اللبنانيين وهي دليل على مشكلة اخلاقية وانحطاط يمس بالمقامات والمرجعيات والكرامات في البلد بلا حدود للأخلاق والحقيقة".

واضاف باسيل من بكركي بعد مشاركته على رأس وفد من تكتل لبنان القوي والتيار الوطني الحر، في قداس على نية البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، "هناك موقع له أهميته الوطنية والاقتصادية والعمالية ظهر على انه لا يمثل على الاقل الاخلاق في لبنان، في غياب مرجع اخلاقي وسياسي يحكم كيف يتم التعاطي مع المواقع الوطنية المهمة"، مشيراً الى أن "ما جرى اخيراً هو مناسبة لتصحيح خلل اضافي في البلد فالميثاقية والشراكة هما في الرئاسة ومجلسي الوزراء والنواب وايضاً في الادارة والاقتصاد وكل المواقع اذ يجب ان نشهد عودة للاخلاق واحترام الحقيقة".

وأكد أنه "من الطبيعي الا نعترف بموقع رئاسة الاتحاد العمالي العام بالشكل الذي هو فيه في انتظار التصحيح، ونطالب وزير الاقتصاد بوقف العقد بإهراءات القمح ومن جهتنا بما نمثل نقاطع الموقع حتى يجري اصحابه مراجعة لموضوع حسن التمثيل والدور الوطني والاقتصادي والعمالي واقل من ذلك لا يصحح الاساءة".

واوضح باسيل أن "ما جرى ليس اساءة من فرد تجاه بكركي التي اعطيت مجد لبنان وهذا المجد لا يمس ونحن الى جانب البطريرك الراعي في رسالة المحافظة على رسالة لبنان التي حملتها بكركي عبر التاريخ وستحملها للاجيال المقبلة"، معتبراً أن "البطريرك صفير وبكركي قاما بمقاومة سياسية لتحرير لبنان واليوم نحن وبكركي سنقوم بمقاومة اقتصادية لتحرير بلدنا من القرار الاقتصادي والمالي الذي وضعنا جميعا رهائن سياسات فساد وهدر للمال العام وهذا الوقت المناسب للتصحيح خلال مناقشة الموازنة، و لن نقبل بأقل من تصحيح السياسات الخاطئة لتحقيق حرية الانسان بكرامته ولقمة عيشه".

وقد نشر باسيل صوراً عبر حسابه على "انستغرام"، خلال المشاركة في القداس.

ودوّن باسيل كلمة في السجل الذهبي في بكركي.

إضافة تعليق