بعدما تحدث بصوت عالٍ.. بري نبه أرسلان إلى أنه يتحدث في حضور رئيس الجمهورية

الخميس 15 آب 2019

شهد اجتماع المصالحة في قصر بعبدا سجالاً اضطر معه رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى التدخل للطلب إلى رئس الحزب الديموقراطي طلال أرسلان خفض سقفه والاعتدال في كلامه كما قالت المصادر لصحيفة"الحياة".

فالمعطيات القليلة المتوفرة عما دار خلاله تشير إلى أن أرسلان أخذ يتحدث بصوت عالٍ بأن تعرض لإهانة كرامته جراء الحملات عليه من الوزيرين أكرم شهيب وأبو فاعور، ومن الوزير السابق غازي العريضي وآخرين، فيما بقي رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط هادئا واكتفى ببضع عبارات منها قوله لأرسلان: "وهل وفرت أحدا أنت من حملاتك"؟ واضطر بري حسب قول المصادر إلى أن ينبّه أرسلان إلى أنه يتحدث في حضور رئيس الجمهورية ميشال عون مذكراً إياه بكل المبادرات التي رفضها لمعالجة المشكلة في الأسابيع الماضية.
وتلفت المصادر إلى أن الاجتماع انتهى إلى اتفاق على تكريس المصالحة ووقف السجال، وإلى تفاهم ضمني بأن إسقاطات الحق الشخصي في الحادثة تعزز المصالحة، وتسمح بمعالجة المشكلة لاحقاً.

إضافة تعليق