بوصعب: اجمعت الاجهزة على أن عدد المعابر بين 8 و12 وبالتالي لا يمكن الحديث عن 150 معبراً لان هذا تضليل

الأربعاء 11 أيلول 2019

بعد انتهاء الاجتماع المخصص لبحث موضوع "التهريب عبر الحدود والمعابر الشرعية وغير الشرعية" في السراي، برئاسة رئيس الحكومة سعد الحريري، وحضور وزيرة الداخلية ريا الحسن، وزير الدفاع الياس بوصعب، ووزير المال علي حسن خليل وقادة الأجهزة الأمنية، لفت بوصعب في دردشة الى أن الاجهزة الأمنية أجمعت على أن عدد المعابر بين 8 و12 وبالتالي لا يمكن الحديث عن 150 معبراً لان هذا تضليل، مشيراً إلى أن مهمة الجيش اقفال الحدود وليس ملاحقة المهربين في الداخل. 

 

وشرح أنه جرى تقديم اقتراح "لانشاء غرفة تجمع المعلومات من كل الاجهزة وتحدد نوع التهريب عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية، وفي حال دخلت الى لبنان كيف يتم تصريفها بالداخل، مؤكداً وأن رئيس الحكومة رحّب بالفكرة وبأهمية التعاون بين الأجهزة.

 

وأكّد بوصعب أن كمية التهريب الأكبر تحصل عبر المعابر الشرعية. وقال: "هناك بعض المهربين المعروفين بالاسماء يجب توقيفهم، كما يجب ملاحقة الشركات أو الأشخاص التي تهرب حتى وإن كان هناك من هو ضمن الاجهزة الامنية، مشدداً على أن "لا شيء يمكن ضبطه 100% ولكن سنحاول ضبط كل الثغرات الممكنة، وسيشهد كل لبناني ان هناك اجراءات ستُتخذ". 

 

وذكر وزير الدفاع أن المدير العام للجمارك أكد أن الجميع بدأ يشعر بتحسن الوضع منذ اشهر خصوصا بموضوع الدخان على سبيل المثال. 

 

وفي الختام أوضح أنه سيتم عقد جلسة يوم الاثنين بين وزير الدفاع ووزيرة الداخلية وقادة الاجهزة الامنية لبحث موضوع التدبير رقم 3. 

إضافة تعليق