بوصعب: اعترضت على اقتطاع 3% من رواتب العسكريين لأن هناك أموراً أخرى يمكن التقشف فيها قبل ذلك

الجمعة 10 أيار 2019

أعلن وزير الدفاع الياس بو صعب في حديثٍ لـ "المدى" عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء المخصصة لبحث الموزانة، أنه اقترح خلال الجلسة، تعديل المرسوم رقم 1 الصادر في العام 1991، والذي ينص على تكليف الجيش بحفظ الأمن في الداخل، وحصر مهامه بالمنطقة الحدودية وحول المخيمات، والإبقاء على التدبير رقم 3 للإستنفار في هذه المناطق، وتحويل العسكر الذين يبقون في الثكنات إلى التدبير رقم 1، بينما تتولى قوى الأمن الداخلي حفظ الأمن في الداخل، وتطلب مؤازرة الجيش عند الحاجة.

 

ولفت إلى أنه لم يتم التوافق على شيء في هذه الجلسة، لأن وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن طلبت تقديم مهلة حتى يتم درس هذا الموضوع، ورئيس الحكومة سعد الحريري طلب بدوره درس هذا الموضوع وتقديم تصور جديد يحظى بتفاهم بين وزارتي الدفاع والداخلية.

 

وحول اعتصامات المتقاعدين وإحراقهم الدواليب، أوضح بوصعب أنه اتفق معهم على تشكيل لجنة، يجتمع معها بشكل دوري، لإطلاعها على أجواء ما يحصل. وقال: "الجزء الأكبر منهم اقتنع وتصرف بإيجابية، وترك الشارع وقرر تشكيل لجنة".

 

وفي سياقٍ متصل، ذكر وزير الدفاع أنه تم رفع السن القانوني للخدمة العسكرية، بحيث أصبحت من 18 إلى 23 عاماً بالنسبة للعسكري والرتيب، ومن 20 إلى 25 عاماً بالنسبة للضباط، ومن 15 إلى 18 عاماً بالنسبة لضباط الاختصاص.

 

وكشف بو صعب أنه أضاف أمراً على الموازنة الجديدة لم يكن موجوداً في موازنة العام 2017 وهو، أنه في حال توفي عسكري داخل دوام الخدمة، يصبح لعائلته الحق بالحصول على راتبه والتعويضات حتى لو لم يكن شهيداً أسوة بباقي الموظفين في الإدارة المدنية.

 

وردا على سؤال حول اقتطاع 3% من رواتب العسكريين أوضح بو صعب أن المعنيين بالاقتطاع هم كل العسكريين في الخدمة الفعلية وليس المتقاعدين فقط، مشيراً إلى اعتراضه على الاقتطاع لأن هناك امورا أخرى يمكن التقشف فيها قبل الذهاب إلى رواتب العسكريين.

إضافة تعليق