بو صعب: ندعم العسكريين المتقاعدين لتقديم أي طعن في المجلس الدستوري إذا رأوه مناسباً

الجمعة 19 تموز 2019

أسف وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب على رؤية المتقاعدين يتظاهرون لتحصيل حقوقهم، لافتاً الى أن المجلس النيابي وما يتم تداوله عن تخطي الحواجز الامنية للوصول الى المجلس تفكير خاطئ.
وأشار بو صعب في مؤتمر صحافي من مجلس النواب الى أن "مجلس النواب يشرع، وثمة بنود كثيرة في الموازنة تعني القوى الأمنية، فنحن ندعم العسكريين المتقاعدين لتقديم أي طعن في المجلس الدستوري إذا رأوه مناسباً".
وشدد وزير الدفاع "لست في وارد التآمر مع أي أحد على حق من حقوق العسكريين المتقاعدين وفي الاجتماع الذي حصل قبل قليل لم يتم أي تفاهم أو اتفاق مع العمداء الذين التقيت بهم وكل ما حصل انني أطلعتهم على البنود المطروحة للتصويت، كما أن مواقفنا واضحة وصريحة"، مشيراً الى أن "العسكريين ليسوا مستهدفين، وحاولنا أن نوصل صوتهم في مجلسي الوزراء والنواب".

ولفت بو صعب إلى أن "الحسم على اساس الراتب لن يتأثر به العسكري المتقاعد الا بـ 3000 آلاف ليرة، والامر يتم تطبيقه على كل موظفي الدولة اللبنانية"، لافتاً إلى أن "المادة المتعلقة بضريبة الدخل تعني أساس الراتب فقط، وهي لا تطال العسكريين والرتباء انما الضباط من رتبة عقيد وما فوق"، موضحاً أنه "لن يتم المساس بحقوق أهالي الشهداء العسكريين والمعوقين وأنا أقف الى جانب العسكريين ولكن عند التصويت في المجلس النيابي بالأكثرية يجب أن نحترم هذا القرار".

وقال بو صعب "نقدّر العسكريين ونحترمهم على ما فعلوا، ولا شيء يمس بهم ولا بحقوقهم. من حقهم أن يتظاهروا ويطعنوا في المجلس الدستوري لكنّنا نتمنّى أن تهدأ الأوضاع قليلاً"، معتبراً أن "الأمور أصبحت تحت السيطرة وتحية الى الجيش اللبناني وقائده إذ انهم وضعوا اليوم في موقف صعب".

إضافة تعليق