ترامب: قلت للرئيس الصيني إنه يستطيع مغادرة الإجتماع...لم يغادر وفهم كل شيء

الأربعاء 13 حزيران 2018

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الضربة الصاروخية الأميركية ضد سوريا في نيسان 2017، كانت بمثابة تحذير للصين حول كيفية رد واشنطن على استخدام السلاح الكيماوي وأسلحة الدمار الشامل.

وأوضح ترمب في حوار مع قناة تلفزيون "Fox News" بأن الضربة الصاروخية تزامنت مع اجتماعه بالرئيس الصيني "شي جين بينغ" في مقر إقامته في "Mar-a-Lago" في ولاية فلوريدا.

وكشف أنه قال لنظيره الصيني: "سيدي الرئيس لقد أطلقنا 58 صاروخاً على مواقع محدَّدة في سوريا، وطلب مني عبر مترجم أن أكرر ما قلت، رددت بأن كل صاروخ أطلق، أصاب الهدف من مسافة سبعمائة ميل".

وأردف ترامب معلقاً أنّ إدارته من حيث المبدأ ضد إستخدام مثل هذه الأسلحة المميتة والخطرة، قائلاً: "فعلنا ذلك، لأن سوريا استخدمت الغازات الكيماوية ضد الأطفال، توجَّبَ علينا فعل ذلك، لو أن الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة باراك أوباما إجتاز هذا الخط الأحمر، لكان الوضع في الشرق الأوسط مختلفاً بعض الشيء".

كذلك، روى الرئيس الأميركي أنه خاطب الرئيس الصيني "قلت له إنه يستطيع مغادرة الإجتماع أو يمكننا أن نصبح أصدقاء. هو لم يغادر وفهم كل شيء".

إضافة تعليق