"حادثة قبرشمون"... هذا هو مكمن الخوف الجنبلاطي

الخميس 18 تموز 2019

أفادت صحيفة "البناء" أن المفاوضات مستمرة بشأن حادثة قبرشمون على أكثر من صعيد، فقد لوحظت خلوات عدة بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري على هامش الجلسة كما لوحظ خروجهما من القاعة في الوقت نفسه واجتماعهما في مكتب رئيس المجلس.

وأشارت معلومات "البناء" الى أن "محور اللقاء كان اقتراح وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي الذي هو أصلاً اقتراح الرئيس بري وهو إحالة القضية على القضاء العسكري ثم تسليم المطلوبين من الاشتراكي والديموقراطي دونما استثناء"، لكن الخلاف بحسب مصادر "البناء" هو هل إحالة الملف الى المحكمة العسكرية هو مقدمة لإحالتها الى المجلس العدلي لاحقاً بعد انتهاء التحقيقات أم ستكون المرجع النهائي للمحاكمات وإصدار الأحكام؟".موضحة أن "هذا هو مكمن الخوف الجنبلاطي".

في المقابل أشارت مصادر الاشتراكي لـ"البناء"، الى أن "الحزب الاشتراكي لا يعول على هذا الاقتراح رغم التسويق له من أكثر من موقع، لا سيما أن تسليم المطلوبين يتمّ من طرف واحد دونما غيره". 

إضافة تعليق