حاصباني هل انت مع الحريري أم مع جعجع!؟ (فيديو)

السبت 07 أيلول 2019

 

حنان مرهج

 

ملف المعابر غير الشرعية الذي يدور اليوم في دوامة المزايدات السياسية من فريق اعتاد ان يكون التضليل خبزه اليومي، من خلال اثارة ملفات تلو الأخرى يحاول من خلالها قذف التهم على الآخر، المتمثل هذه المرة بوزير الدفاع الياس بو صعب الذي كان اول من فتح هذا الملف على مصراعيه.

وفيما صعدت بورصة اعداد المعابر غير الشرعية حينا ولامست 150 معبرا وانخفضت احيانا اخرى لتلامس بضعة معابر لا يتجاوز عددها اصابع اليد الواحدة وبتعداد اجراه الفريق نفسه ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع تحديدا والذي اكد أن المعابر غير الشرعية لا تتخطى الخمسة، كانت المواجهة بحقيقة دامغة ابداها وزير الدفاع الياس بو صعب الذي اكد ان الحكومة اتخذت القرار بإقفال المعابر والجيش قام بالتنفيذ واقفلها.

 

 

وفي الموضوع عينه شهد شاهد من اهل بيته، اذ اكد النائب جورج عدوان من المجلس النيابي ان وزارة الدفاع باشرت بعد العمل الميداني لوضع خطة لكيفية التعاطي بالموضوع والعمل بوشر منذ اكثر من ثلاثة اشهر لضبط التهريب.

وبعد الحديث مجددا عن المعابر ولا سيما ما تجلّى في تغريدة نائب رئيس الحكومة غسان حصباني الذي اتى غداة تصريح الرئيس الحريري الجمعة من مرفأ بيروت، مثنيا على كلام رئيس الحكومة عن 150 معبرا غير شرعي، وقال بعد كلامه ساد صمت رهيب ممن كانوا يهبون لتغطية وجودها وللتخفيف من اهميتها كلما تكلمنا، ليأتي الرد من وزير الدفاع الذي غرد قائلا اكبر عملية تضليل للراي العام ولتغطية عمليات التهريب الكبيرة من المعابر غير الشرعية، نسمع العودة الى نغمة ال 150 معبرا غير شرعي، هذا غير صحيح وغير مسوؤل ولا يساعد الجهد المبذول للحد من التهريب على اختلاف انواعه عبر كل المعابر ولاسيما الأساسية منها، لكن البعض بيصحا متأخرا ومضللا. ليعود ويؤكد للمدى ان كلامه غير موجه ضد رئيس الحكومة بل ضد جميع الذين يقدمون ويعطون معلومات مغلوطة، ويستغلون كلام الحريري للتضليل، وهم أنفسهم يتخبطون في هذه الموجة. من هنا السؤال الموجه الى حاصباني، هل انت مع الحريري الذي تحدث عن 150 معبرا ام مع جعجع الذي تحدث عن اربعة او خمسة معابر غير شرعية؟

إضافة تعليق