حزب الله: إسرائيل تتهيأ لشن حرب علينا والمقاومة جاهزة لتلقينها درساً

الأحد 11 آب 2019

رعى رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد، احتفال التعبئة التربوية في "حزب الله" - شعبة حاروف، بالتعاون مع التجمع الشبابي في البلدة لتكريم طلاب حاروف الناجحين والمتفوقين في الامتحانات الجامعية والرسمية والمهنية، في الباحة الخارجية لمسجد ابي الفضل العباس -حاروف، في حضور شخصيات سياسية وحزبية وفاعليات تربوية واجتماعية وأهلية.
وتوجه رعد بكلمة حث فيها الطلاب على "المثابرة في النجاح لأنه مقاومة المستقبل". ونوّه بـ"كل ما يرأب الصدع في ساحاتنا الداخلية، وبكل ما يجمع الشمل وما يحدث تماسكا في أوضاعنا الداخلية". وقال: "علينا أن نلفت نظر الكل الى أهمية ألا يغفلوا عن العدو الاستراتيجي الوجودي الذي يتربص بنا ويثير بيننا الانقسامات والمشاكل والفتن، ويحرض بعضنا ضد بعضنا الأخر ويدفع دولاً لتؤيد فريقاً ضد فريق آخر. يجب الانتباه من مفاعيل مخططات العدو، ونحن سنكون بمستوى مواجهة تلك المخططات".
وشدد على أن "العدو يتهيأ لشن حرب علينا، إلا أن المقاومة جاهزة لملاقاته برجالنا، بمجتمعنا، بقدراتنا، بكل ما حضرناه له، وهو سيتوهم ان كان قادراً على إلحاق هزيمة بمجتمعنا بل عليه أن ينتظر شللاً لكيانه ووضعاً لمصير كيانه على المحك".

وقال: "لا نمزح مع عدو يتهدد وجودنا ودورنا، وموقعنا، وإذ نقدم كل تنازلات في الساحات الداخلية، لا نغفل مطلقا عن ترصد حركة عدونا الاستراتيجية الوجودية، وسنلقنه درسا إضافيا يهدد وجوده واستمراره، إن فكر في شن أي حرب عدوانية على وطننا".
وختم: "نحن في مرحلة نحصد فيها وننتظر الانتصارات تلو الأخرى. انتصرنا في لبنان وغزة وان كابر من كابر ولم يعترف بهزيمته، فالأيام المقبلة ستدفعه للاعتراف طوعاً أو كرها بهذه الهزيمة. المقاومة لم تعد مجرد حركة شعب في قطر معين بل أصبحت محورا شعبيا ممتدا امتداد العز والكرامة في وطننا العربي والاسلامي".
بعد ذلك قدم رعد شهادات تقديرية على الطلاب المكرمين. 

إضافة تعليق