حقائق بو صعب تكشف في كل مرة مغالطات جعجع

الاثنين 05 آب 2019

 

خاص المدى- رندلى جبور 


كلّما تكلّم سمير جعجع، كلّما تورّط في مزيد من الأكاذيب أو المغالطات أو على الأقل بدا وكأن معلوماته منقوصة ومستشاريه لا يزوّدونه باللازم. 
وإذا أخذنا مثلاً واحداً هو هجوماته على وزارة الدفاع، نرى أنه لم يحقق أي إصابة مباشرة. 
فقد تكلّم جعجع عن هبات بريطانية وأوروبية رفضها لبنان، ثم تحدّث عن عدم وجود قرار سياسي لإقفال المعابر وضبط الحدود، وأعلن عن وجود 136 معبراً غير شرعي. 

 

كلام جعجع من الدقيقة (7.30 إلى 8.29):

 

ولكن وزير الدفاع الياس بو صعب، ليس للدخول في سجالات بل تصحيحاً للمغالطات، أوضح في أكثر من مناسبة الحقيقة. 
وعن الهبة البريطانية قال: "لا علم لا للبنان ولا للمملكة المتحدة بها، وإذا كانت القوات تملك معطيات لا نملكها فلتزودنا بها". 


ويبدو أن وزراء القوات لم يضعوا رئيسهم في أجواء القرارات السياسية التي اتخذت في مسألة مكافحة التهريب وضبط الحدود البرية، فوضعه بو صعب بالجوّ، مستنداً إلى تواريخ الجلسات وأرقام المحاضر، وبالتالي إنَّ كل كلام عن غياب القرار السياسي في هذا الموضوع بعيد كل البعد عن الحقيقة. 
أما لائحة جعجع عن المعابر، فهي أيضاً غير دقيقة، ووزير الدفاع مستعدّ أن يعطيه اللائحة بالأرقام الحقيقية ويذكّره أيضاً ببناء 74 موقعاً على الحدود وإقفال عدد كبير من المعابر التي كانت مدرجة سابقاً على لوائح المعابر غير الشرعية. 

 

-مداخلة بو صعب من الدقيقة (20.35 إلى 23.50): 

إن ابتليتم بقلّة المعلومات أو المواقف السياسية المبنية على معطيات غير واقعية فاستتروا... لئلا تأتي الحقيقة في كل مرّة وتعرّيكم أكثر!!

إضافة تعليق