عملية نوعية وخاطفة لفرع المعلومات: توقيف اثنين من أخطر رؤوس عصابات الخطف في البقاع (فيديو)

السبت 24 آب 2019

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي-فرع العلاقات العامة البيان الآتي: 

في إطار متابعتها المستمرة لملاحقة وتوقيف المطلوبين بالجرائم الجنائية الهامة، من خطف وسرقة وتجارة وترويج المخدرات، وبخاصة أولئك الذين يتوارون في مناطق تتصف بأنها حسّاسة أمنياً، ومن خلال الاستقصاءات والتحريات والمتابعة الحثيثة التي قام بها فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تمكن من تحديد مكان تواجد اثنين من أخطر المطلوبين، وهما:

_ م. أ. (مواليد عام 1978، لبناني)

 ويُعتبر الرأس المدبر لعمليات الخطف لقاء فدية في البقاع ومطلوب بموجب /79/ ملاحقة عدلية بجرائم تأليف عصابة و خطف وسلب بقوة السلاح وسرقة وتزوير وتجارة مخدرات ومحاولة قتل و معاملة عناصر عسكرية بالشدة

_ س. م. (مواليد عام 1980، لبناني)

ملقب بـ: "التوتا"، ويُعتبر الرأس المدبر لعمليات تجارة وترويج المخدرات في مخيم شاتيلا، ومطلوب للقضاء بموجب /105/ ملاحقات عدلية بجرائم تجارة وترويج المخدرات وفرض خوة ومعاملة عناصر عسكرية بالشدة وإطلاق النار، وقد انتقل مؤخراً الى منطقة البقاع لمتابعة نشاطه الإجرامي.

 على أثر ذلك، وضع الفرع المذكور خطة محكمة لتوقيفهما وللحؤول دون قيامهما باستخدام اسلحتهما، كونهما مسلحَين بصورة دائمة، فتم تكليف القوة الضاربة في الفرع لتنفيذ عملية التوقيف.

بتاريخ 20 / 8 / 2019 وبعد عملية رصد دقيقة، تمكنت هذه القوة من توقيفهما بعملية نوعية وخاطفة في منطقة البياضة بين بلدتي حورتعلا وبريتال، وجرى ضبط قاذفَين مضادين للدروع "آر ب ج" وبندقيتين حربيتين نوع كلاشنكوف ورشيش "ماغ" عيار /7.62/ وقنبلة يدوية مع كمية كبيرة من الذخائر الحربية والقذائف الصاروخية، وكمية من حشيشة الكيف والكوكايين، وسيارة مسروقة نوع تويوتا "FJ".

التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص.

 

 

 

إضافة تعليق