لقاء نواب التيار الوطني الحر-حركة أمل-حزب الله: للتكاتف في مواجهة الأطماع الإسرائيلية

الجمعة 02 شباط 2018

عُقِد مؤتمر صحافي مشترك جمع نواب التيار الوطني الحر وحركة أمل وحزب الله، في مبنى بلدية الحدت، شارك فيه عدد من رؤساء البلديات والفعاليات.

من جهته، رحب رئيس بلدية الحدت جورج عون بالنواب ومن يمثلون، لافتاً إلى أن ما حصل خلال الأيام القليلة الفائتة هو بمثابة غيمة صيف ومرت وتجاوز لبنان مرة جديدة الفتنة. 

إلى ذلك، أكَّد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي عمار أن العدو الإسرائيلي يقتنص الفرص من أجل التسلل إلى الوحدة الوطنية، مؤكداً حرص الجميع على تحصين الوحدة الوطنية والمصير المشترك.

وقال علي عمار: "هناك من حاول النيل من ورقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر نقول لهم ورقة التفاهم باقية باقية باقية"، مشدداً على أهمية الإلتفات من جديد إلى ما يستهدف المواطنين من خدمات إجتماعية وغيرها.

في غضون ذلك، أعلن عضو تكتل التغيير والإصلاح آلان عون، أن كل الشعب اللبناني يريد أن تبقى الوحدة الوطنية، لافتاً إلى أنه مهما يحصل من تجاوزات لن تسمح بحصول أي شرخ بين اللبنانيين.

 وقال عون: "كرامتنا وكرامة الرئيس بري من كرامة بعضنا البعض ولن نسمح للمشاكل أن تحدث شرخاً على المستوى الوطني"، موضحاً أن لقاء اليوم هو بمثابة رسالة إلى  الجميع بأننا على مستوى من المسؤولية.

وأضاف: "علينا أن نبقي مشاكلنا السياسية بعيدة عن الشارع".

إلى ذلك، أعرب عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بزي عن حرص حركة أمل في تدعيم أواصر الوحدة الوطنية الداخلية.

وقال بزي: "نحن إعتذرنا عن أي أذى لحق اللبنانيين على الأرض خلال التحركات، ولدينا الجرأة أن نعتذر من بعضنا البعض لأن همنا ودمنا وطننا واحد وهمنا مواجهة الأطماع الإسرائيلية".

وأضاف: "أحمل لكم تحية من الرئيس نبيه بري فرداً فرداً عسى أن نلتقي دائماً من أجل الحق والتكاتف في وجه التحديات"، موضحاً أنه يتوجب على الجميع رغم اختلافاتهم أن يكون موقعهم من أجل خدمة الإنسان.

ورداً على سؤال أحد الصحافيين تابع بزي: "لم نطلب إعتذاراً من الوزير باسيل ولا نطلب ذلك ولكن عليه أن يعتذر من كل اللبنانيين".

 

إضافة تعليق