لماذا يرفض الحريري صيغة الـ 32 وزيراً؟

الثلاثاء 08 كانون الثاني 2019

أفادت صحيفة الأخبار في عددها الصادر اليوم، نقلاً عن مصادر متابعة للملف الحكومي، بأن الكلام الذي صدر عن مسؤولين من حزب الله كالنائب حسن فضل الله والذي دعا فيه الرئيس المكلف سعد الحريري إلى "القبول بما هو مطروح عليه حالياً لأن البعض ربما يبدّل رأيه بعد شهر أو شهرين"، ليسَ سوى تعبير عن الامتعاض من رفض رئيس الحكومة المكلف مطلب وزير الخارجية بتأليف حكومة من 32 وزيراً، والأهم "رفضه القاطع لتوزير علوي في هذه الحكومة"، على قاعدة أن "من غير المعقول التصرف بهذه العقلية، واعتبار توزير علوي هو قفز فوق الطائف كما يروّج الحريري، فهي طائفة موجودة، ويحق لها التمثّل كما الأقليات".

وبينما تتصرف جميع القوى السياسية كأنها عاجزة عن حلّ لغز أصل المشكلة الحكومية، قالت المصادر نفسها في حديث للأخبار: "إنَّ الاتصالات مجمَّدة، وإن الطرح الأخير كان لوزير الخارجية الذي اقترح توسيع الحكومة إلى 32 وزيراً، لكن الرئيس الحريري لا يزال يرفض الأمر بشكل قاطع، كما لا يزال يرفض أن يكون حلّ العقدة السنية من حصته".

وأشارت الأخبار إلى أنها علمت بأن الرئيس المكلّف أبلغ موقفه هذا إلى باسيل وإلى القوات اللبنانية.

إضافة تعليق