مقتل 40 شخصاً واصابة العشرات اثر هجوم استهدف مسجدين في نيوزيلاندا

الجمعة 15 آذار 2019

 

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا مقتل 40 شخصاً واصابة اكثر من 20 بجروح خطرة اثر هجوم استهدف مسجدين في مدينة "كرايست تشيرش".

من جهتها، قالت الشرطة النيوزلاندية، إنَّ "منفذ الهجوم رجل كان يرتدي خوذة ونظارات وسترة عسكرية، وفتح النار في المسجد من سلاح أوتوماتيكي"، فيما ذكر مفوض الشرطة "مايك بوش"، أن القتلى سقطوا "على حد علمنا في موقعين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد آخر بشارع لينوود".

وأشار بوش، إلى أن "هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، هم ثلاثة رجال وامرأة وأن هناك العديد من القتلى جراء إطلاق النار"، لافتاً إلى أن الشرطة فككت عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المتهمين، في حين دعا السكان في وسط "كرايست تشيرش" إلى التزام منازلهم، والإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة لأي كان.

في غضون ذلك، أفادت صحيفة "New Zealand Herald" عن مقتل أكثر من 27 شخصا، وإصابة العشرات حال بعضهم خطيرة.

كذلك، أعلنت الشرطة قبل ذلك عن توقيف شخص واحد على ذمة التحقيق، مرجحة وجود متورطين آخرين في الهجوم، فيما أفادت وسائل إعلام بأن أحد منفذي الجريمة أسترالي في الـ28 من عمره ويعتنق فكراً عنصرياً متطرفاً، وصوّر لنفسه فيديو له وهو يطلق النار على المصلين في المسجد.

وحسب صحيفة "نيوزيلاند هيرالد"، فإن المتهم بالهجوم نشر "بيانا" من 37 صفحة، أبلغ فيه عن نواياه​​​.

تزامناً، أدانت رئيسة وزراء نيوزيلندا "جاسيندا أرديرن"، الحادث واعتبرته "واحدا من أحلك الأيام" في تاريخ بلادها.

وقالت: "هجوم كرايست تشيرش عمل غير عادي وغير مسبوق في وحشيته، ولا مكان لمثل هذه الظاهرة ومنفذي الهجوم في بلادنا. العديد من الضحايا من المهاجرين ونيوزيلندا هي بيتهم، وهم نحن".

وفي وقت لاحق، أعلنت عن مقتل 40 شخصاً واصابة اكثر من 20 بجروح خطرة في الهجوم على المسجدين، واصفة الهجوم بأنه عمل إرهابي، فيما أكدت رفع درجة التهديد الأمني من منخفض إلى عال.

إضافة تعليق