واشنطن بوست: ترامب المُحبط لا يريد محاربة إيران

الخميس 16 أيار 2019

نشرت صحيفة الـ"واشنطن بوست"، تقريراً حمل عنوان: "ترامب المحبط لا يريد محاربة إيران".

وتشير الصحيفة إلى أن إدارة الرئيس الاميركي "دونالد ترامب" في حالة تأهب قصوى رداً على ما اعتبره مسؤولو الجيش والمخابرات تهديدات مشروعة من إيران ضد أفراد أميركيين في الشرق الأوسط، فيما نقلت عن مصادر في الإدارة الأميركية قولها: "إنَّ ترامب محبط بسبب مستشاريه الكبار بالتزامن مع التصعيد بوجه إيران، ويخشى من أن يدفعوا الولايات المتحدة إلى مواجهة عسكرية وبذلك يكون قد خرق تعهداته للجمهور الأميركي بتجنب الحروب المكلفة في الخارج".

 

وتوضح الصحيفة، أن ترامب يُفضل اتباع نهج دبلوماسي لحل التوترات مبدياً رغبته في التحدث مباشرة مع القادة الإيرانيين، وذلك بعد الخلافات حول تقييم توجيهات المرشد الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي، والتي يفسرها بعض المسؤولين الأميركيين على أنها تهديداً لهم.

 

ونقلت "واشنطن بوست" عن مسؤول كبير في الإدارة اطلع على المحادثات التي أجراها ترامب مع مستشار الأمن القومي "جون بولتون" ووزير الخارجية "مايك بومبو"، قوله "إنَّ ترامب كان غاضباً قبل عطلة نهاية الأسبوع بسبب ما يراه "تخطيط حربي" يسبق تفكيره".

وأضاف: المسؤول "بولتون، الذي دافع عن تغيير النظام في إيران قبل انضمامه إلى البيت الأبيض العام الفائت، هو في مكان مختلف عن ترامب اليوم"، متابعاً: "رغم انتقاد ترامب الشديد لإيران إلا أنه يريد التحدث إلى الإيرانيين ويريد صفقة وهو منفتح للتفاوض مع الحكومة الإيرانية".

إضافة تعليق