وثقت به وأرسلت له صورها.. فبدأ يبتزها ليقع أخيراً في قبضة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية

الثلاثاء 10 تموز 2018

 صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ فرع العلاقات العامة البلاغ التالي: "بتاريخ 12/06/2018، وردت رسالة الى شعبة العلاقات العامة عبر إحدى وسائل التواصل العائدة لقوى الأمن الداخلي، تتضمن شكوى من سيدة تونسية، حول تعرضها للإبتزاز من قبل شخص سوري يقيم في لبنان، ويدعى ف. ح. (مواليد عام 1996، سوري)، بالإضافة الى تهديدها بنشر صور خاصة بها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

بتاريخ 09/07/2018، تمكن مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، من توقيفه في محلة كفرشيما، حيث تبيَّنَ أنه يقيم في لبنان بطريقة غير شرعية. وبالتحقيق معه اعترف بما نسب إليه، وأودع الموقوف وهاتفه الخلوي الذي ضبط بحوزته القضاء المختص بناءً لإشارته.

إن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تطلب من المواطنين الكرام، عدم أخذ صور فوتوغرافية أو تصوير أنفسهم عبر الفيديو بشكل غير لائق، كي لا يقعوا ضحية ويتم استغلالهم من قبل الآخرين، وعدم التردّد في الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات لأن من شأنه أن يجعل المبتزين يتمادون في جرائمهم ويكررونها". 

إضافة تعليق