أبو الغيط: إمكانية الإعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل تغذي التطرف

الاثنين 04 كانون الأول 2017

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أمس أنَّ "اتخاذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب قراراً بالإعتراف بالقدس عاصمة لأسرائيل يعزز التطرف والعنف ولا يخدم عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وكان جاريد كوشنر صهر ترامب وموفده الى الشرق الأوسط قال أمس خلال منتدى حاييم صبان :"أنَّ ترامب يقترب من تحديد موقفه حيال الإعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل أو تأجيل ذلك".

وقال أحمد أبو الغيط في تصريحات للصحافيين عقب وصوله الى القاهرة عائداً من روما: "من المؤسف أن يصر البعض على محاولة إنجاز هذه الخطوة من دون أدنى انتباه لما تحمله من مخاطر كبيرة على استقرار الشرق الأوسط وكذلك في العالم ككل". 

وأشار الأمين العام إلى "وجود اتصالات مع الحكومة الفلسطينية ومع الدول العربية لتنسيق الموقف العربي إزاء أي تطور في هذا الشأن". 

إضافة تعليق