أطباء النبطية: لزيادة المعاش التقاعدي وضمان الشيخوخة ووقف الهدر

السبت 12 كانون الثاني 2019

عقدت رابطة أطباء النبطية، اجتماعها الدوري في قاعة المحاضرات في "توتانغو" الشقيف، وتم التشاور في المواضيع ذات الصلة بحقوق الطبيب وأبرزها المعاش التقاعدي وضمان الشيخوخة ووضع النقابة والمشاكل التي تعاني منها.
وبعد اللقاء، أصدر المجتمعون بياناً أكدوا فيه "ضرورة زيادة المعاش التقاعدي ولو على شكل تصاعدي بما يليق بالطبيب وبهذه المهنة وتضحياتها، على أن يكون دعم الصندوق التقاعدي من وقف الهدر ومن مئويات تفرض على مواد ومعدات طبية أو ما شابه، ضمان الشيخوخة والذي هو في طريقه الى الحل سندعمه وسنطالب بالإسراع في إقراره في مجلس النواب وحيث تدعو الحاجة".
ولفتوا الى "أن هناك إشكاليات عدة تشير الى وجود هدر لمال الأطباء وضبابية في المالية العامة للنقابة واستخفاف بأخذ القرارات وكأن الدار مباحة"، مطالبين "بصياغة أنظمة مكملة تسد الثغرات الحاصلة في تحديد المسؤوليات وتمكن الطبيب من الإطلاع بشفافية على مالية بيته وإنشاء لجان مراقبة ومحاسبة ذات صلاحية، على أن تنبثق هذه الإصلاحات من خلال مؤتمر طارئ للهيئة العامة في بيت الطبيب ونكون فيه على مستوى من المسؤولية والوعي بالتسليم بأن النقابة والأطباء جسد واحد في البيت الجامع بيت الطبيب لما يمثل من مصلحة عليا للجميع". 

إضافة تعليق