أكبر متحف للأطفال يزيل مقتنيات مايكل جاكسون بعد الفيلم الوثائقي

الأحد 17 آذار 2019

قرر أكبر متحف للأطفال في إنديانا الأميركية إزالة تذكارات لمغني البوب الراحل مايكل جاكسون، بعد عرض الفيلم الوثائقي "الخروج من نيفرلاند" وتجدد مزاعم والاتهامات بتحرشه الجنسي بالأطفال.

وتضمنت التذكارات القفاز الجلدي المرصع وقبعة جاكسون، التي اشتراها المتحف منذ أعوام في نيويورك، خلال مزاد لمقتنيات مايكل جاكسون.

جاء الإعلان في بيان أصدره مسؤول العلاقات العامة بالمتحف قائلاً: "استجابة للجدل الدائر حول الفيلم الوثائقي "الخروج من نيفرلاند"، والذي تضمن ادعاءات بشكل مباشر بسوء معاملة مايكل جاكسون ضد الأطفال، قررنا إزالة تلك المعروضات".

لا يزال الفيلم الوثائقي يثير ردود أفعال غاضبة بعد أن أوقفت بعض المحطات الإذاعية في أستراليا وكندا بث أغانيه، فيما قالت عائلة جاكسون إن التغطية الإعلامية للاتهامات "إعدام علني دون محاكمة"، مؤكدةً برائته منها. 

إضافة تعليق