ألمانيا تدعو إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن حول ليبيا

الخميس 18 نيسان 2019

دعت ألمانيا إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة وقف القتال المتصاعد في ليبيا، بعدما أخفق مجلس الأمن المكون من 15 عضواً في الاتفاق على دعوة مشتركة لوقف إطلاق النار في طرابلس. ووفق مذكرة أرسلتها البعثة الألمانية إلى المجلس واطلعت عليها فرانس برس، فمن المتوقع أن يعقد مجلس الأمن اجتماعا مغلقا اليوم الخميس   "للتشاور حول إيجاد سبل المضي قدما".

يذكر أن ألمانيا تتولى هذا الشهر الرئاسة الدورية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وكانت غينيا الاستوائية قد اعترضت على مشروع قرار صاغته بريطانيا نيابة عن الدول الأفريقية الثلاث بمجلس الأمن، حسب ما قال دبلوماسي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ). ويطالب المشروع بوقف لإطلاق النار والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى مناطق القتال بالقرب من طرابلس بلا شروط، لم يلق إجماعاً بعد.

ولا يزال المشروع البريطاني قيد المناقشات في نيويورك. ووفق دبلوماسي، فإنّ روسيا التي عرقلت الأسبوع الماضي صدور إعلان عن مجلس الأمن يدعو القوات الموالية لحفتر إلى وقف الهجوم، تواصل إبداء اعتراضات على الإحالات التي تنتقد رجل ليبيا القوي. وقال الدبلوماسي "كانوا واضحين. ولا أي إحالة في أي مكان".

إضافة تعليق